omar ahmed
مرحبا بزائرنا الكريم تمنياتي لك بالعلم النافع والمعلومة المفيدة

ماذا تعرف عن الفلك

اذهب الى الأسفل

ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:35 am


بسم الله الرحمن الرحيم

قال الحق سبحانه ( هو الذى خلق الليل والنهار والشمس والقمر كل فى فلك يسبحون ) صدق الله العظيم

والسؤال : من اين جاءت الغازات ؟

أى أى مصدر هو المنتج للغازات .

- ان كل انواع الغازات مصدر انتاجها الارض اى جميع العناصر الغازيه التى عرفها الانسان والتى سيعرفها من الارض سواء تحت سطح الغطاء الجوى ( المسمى بالغلاف الجوى ) او فى الفضاء الخارجى أو حول الكواكب او بين سطح الارض او سقف السماء الاولى او بين النجوم او فوق الارض او داخل الارض .

- كل العناصر الغازيه من الارض فالغازات لا تتفاعل نوويا او تندمج نوويا داخل الشمس او النجوم .

- انما الغازات تتفاعل مع الضوء ( ضوء الشمس ) .

- فالغازات المحتبسه بين سطح الارض وسطح الغطاء الجوى تتفاعل مع ضوء الشمس وتحول هذا الضوء الى نور والغازات التى تكون خارج الغطاء الجوى تتفاعل مع ضوء الشمس , وتحول هذا الضوء الى اشعه .

* إذن :- الشمس مصدر ضوء تخرج منها الاشعه فى الفضاء الخارجى حتى تنفذ من الغطاء الجوى فتتحول من ضوء واشعه الى ضوء واشعه ونور ولهذا ترى العلماء نور الشمس على سطح الارض غير نورها على الكواكب او حتى فى الفضاء الخارجى .

- اى ان المسأله ليست تفاعل الكترون او نيترون كما قال العالم الروسى ( جبرائيل بازيف ) , انما هو تفاعل الغازات المحتبسه مع ضوء الشمس

- فعند الفجر بعد وصول الاشعه من الشمس يبدأ تنشيط الغازات فيكون لون الضوء ابيض مائل الى الزرقه وعند منتصف اليوم يكون فى اعلى درجات نشاطه فيكون لون الضوء ابيض مائل الى الحمره و عند اخر اليوم يقل حجم الضوء فيقل نشاط الغازات فيكون لون الضوء ابيض مائل الى الصفره وفى نفس الوقت يكون قد وصل شعاع الشمس الى مكان اخر على سطح الارض بلون ابيض مائل الى الزرقه فهذا الظاهره اليوميه لا تحدث الا بسبب الاحتباس الغازى الى الغازات اسفل الغطاء الجوى فالعناصر الاقل كثافه تكون هى الابعد من سطح الارض والعناصر الاكبركثافه تكون اقرب الى سطح الارض بفعل الضغط الغازى بين الغطاء الجوى وسطح الارض فنرى التفاحه تسقط على الارض ونرى الدخان يصعد الى اعلى ونرى الاوكسجين وثانى اوكسيد الكربون اقرب العناصر الغازيه الى سطح الارض ثم بخار الماء فيصعد بخار الماء الى حجم كثافته ثم يتوقف لا يصعد ولا ينزل فسبحان الذى خلق سبحان الله العظيم .

- سؤال للعلماء : قال العلماء ان النواه تحتوى على بروتون وهى جسيمات موجبه الشحنة وتحتوى ايضا على نيترونات وهى جسيمات عديمة الشحنه والسؤال ::: لماذا لا تتحد الجسيمات الموجبه مع الجسيمات عديمة الشحنه , أو لماذا لا تتحد الجسيمات الموجبة مع بعضها أو حتى تتنافر ؟؟؟

ســــــؤال لا يمكن الجواب عليه الا بثلاث كلمات وهى : الارض لا تـــــــــدور

والســــــؤال : كيف تطير الطائره من مصر الى السعوديه مثلا فى زمنه قدره ساعتان ثم تعود الطائره من السعوديه الى مصر فى نفس الزمن ساعتان مع العلم ان الارض تدور على محورها بسرعه قدرها 1670 كيلو متر / ساعه , فهل هناك جواب للسؤال الذى سبق .

- والسؤال : من اين جاءت الشمس ؟

- لماذا كانت الشمس وما هى الشمس ؟

- كيف تدور الشمس حول نفسها ولماذا تدور ومن قال ذلك ؟

- لماذا تسبح الشمس فى الفضاء وما الدليل على ذلك ؟

- كيف تم تحديد سرعة الشمس وهى تدور حول مدارها .

- كيف تم تحديد طول محيط المدار الذى تدور عليه الشمس ؟

- كيف تم تحديد المسافه بين الارض والشمس ؟

- كيف تم تحديد قطر الشمس ؟

- كيف تم تحديد قوة الحراره بداخل الشمس ؟

- كيف تم تحديد قوة الحراره على سطح الشمس ؟

- كيف تم تحديد حجم وسمك الضوء الخارج من الشمس ؟

- ماهى الاشعه الكونيه ومن اى مكان هى ؟

- ما هى الجاذبيه الشمسيه وكيف تم تقديرها ؟

- كيف تم تحديد عدد المجرات ؟

- كيف تم تحديد حجم الكون ؟

- ما هو الحزام الاسود ؟

- كيف تم تحديد معدل الكثافة بالشمس من استطاع ان يصر صرة من الشمس او اكتل منها مكيالا او وزن منها مثقالا سواء من لبها او من سطحها من هذا .

* كل هذه التعارضات والاسئله يجاب عنها فى صورة الفلك الحقيقيه للشمس ان شاء الله تعالى والله أعلى وأعلم .
التعارض بين الواقع والنظريات
التعارض بين النظريات العلمية فى حركة الأرض
والواقع العملى فى ثبات الارض عن الحركة

أول من قال أن الأرض تدور الأمام جعفر الصادق فى القرن الثامن الميلادى ثم العالم كوبر نيكوس ثم العالم جاليلو ثم العالم كيلر الذى وضع القوانين الفلكية الثلاثة المشهورة الخاصة بحركة السيارات ومنها الكرة الأرضية حول الشمس ومن ذلك الحين حتى الأن وهذه النظرية معتمدة على مفسرة لتوالى الليل والنهار مع اعتراض الكينسة عليها لأنها مخالفة لما اتى به الكتاب المقدس عن الارض والشمس والقمر والليل والنهار
هناك ثوابت على الارض واسباب تعوق عملية دوران الارض أو حتى تحركها مع أن دوران الارض يوجيب على اسئلة كثيرة مثل دوران حول نفسها كل يوم مره واحده ودوران الارض حول الشمس كل عام مره واحده . ودوران القمر حول الارض الا أن هذه النظريات بها تفاوت واسئلة كثيرة لم ولا يجيب عليها احد مثل الاسئلة الأتية .

التعارض الاول :- كيف للأرض أن تدور حول نفسها ومن علامات الساعه خوج الشمس من الغرب فمن الناحية العلمية تتوقف الارض عن الدوران بدون أن يشعر الناس بتوقفها شرط لا يرى ضوء الشمس أن انسان على الارض( فكيف هذا والارض نصفها ليل ونصفها نهار ) ثم تتوقف الارض عن الدوران لمدت 24 ساعه أى ليل وليل . ثم تعود الارض لتدور فى عكس اتجاه حتى تظهر الشمس من المغرب على الناس ثم تتوقف عن الدوران بدون أن يشعر الناس بتوقفها عن الدوران شرط أن ترى الناس جميعاً الشمس والقمر معاً . ثم تعود الارض الى حالها الاول الدوران من المغرب الى المشرق حتى قيام الساعه كيف تدور الارض ثم تتوقف عن الدوران ثم تدور فى عكس الاتجاه ثم تعود وتتوقف . ثم تعود الى الاتجاه الاول وكل شئ عليها ثابت أين قوانين الحركة أين النظريات .

التعارض الثانى :- وهو فى دوران الارض بوضع مائل أى حول محورها . هذه النظريه بها تفاوت يعيق صحتها لأن ( مكه ) مركز الارض وهى أعلى نقطه على سطح الارض وهى تتوسط الارض من جميع الاتجهات . وهى أول ما ظهر على الارض من يابسه وهى مركز الضوء فعندما ينتصف النهار فوق ( مكه ) يصل الضوء الى ما بعد القطبان الشمالى والجنوبى ويصل الضوء الى المشرق والمغرب فى شكل دائره من الضوء هى الاكبر وسط الارض هو مركز الارض اى اى مدينة على هذا الخط هى مركز الارض اى مركز الأرض يكون خط وليس نقطه واحده مثل ( مكه ) رحم الله شيخ الاسلام بن تيميه عندما قال إن هناك حديث يدعم الارض ثابته وان مكه هى مركز االارض والحديث هو : قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) (( البيت المعمور فى السماء يقال له الضداح وهو على مثل البيت الحرام بحياله لو سقط عليه )) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حسنه الشيخ الألبانى فى السلسلة الصحيحة تحت حديث رقم ( 477 )
كيف تدور الارض والسماء بها نجوم فوق الارض تراها الناس فى الليل والنهار هذه النظرية السماء تحيط بالارض من كل اتجاه
هذه النظرية تمحوا الفطبان حيث ان النهار يصل على القطبان الى 22 ساعه والليل الى ساعتان تقريباً . وتكون الشمس فى حجم الارض تقريباً لان الشمس اكبر من الارض بمائة وعشره ضعف والمسافه بين الارض والشمس تساوى مائة ضعف حجم الشمس اى ان من الناحية العلمية تظهر الشمس مثل حجم الارض لناظر من اى مكان .
التعارض الثالث: كيف تدور الارض وتظهر الشمس من المشرق على الارض بضوء أزرق وعند منتصف النهار بضوء أحمر وعند العصر بضوء أصفر .
والضوء الاصفر يكون عند زوال الشمس وتكون الشمس فى نفس الوقت مشرقة على مكان أخر بضوء ازرق . فكيف يحدث ذلك وعندما يكون لون ضوء الشمس أصفر على ساعة غروب وفى نفس الوقت يكون أزرق على أرض أخره أين يكون الضوء الأحمر . يتغير ضوء الشمس مع حركة الارض من افق من ازرق الى احمر الى اصفر فى نفس الوقت بالنسبه للناظر لو كانت الارض تدور حول نفسها والشمس بذا الحجم لا كان ضوء الشمس لون واحد سواء فى ساعة الشروق اتو ساعة الغروب
العلم الكذاب – بدوان قصد

ان محيط الارض 40 الف كم

ان الارض كراويه

ان الارض تدور حول نفسها

ان الارض تدور حول الشمس

ان الارض كوكب من الكواكب

ان هناك كوكب اكبر من الارض فى الحجم

ان الكواكب السياره اكثر من 5 كواكب

ان الكوان يتمدد والمجرات تتبعاد بشكل طردى

ان الشمس تبتعد عن الارض 146.6 مليون كيلو متر

ان هناك ملاين الشموس فى الكون واكبر من شمشنا

ان هناك ارضين مثل ارضنا بلواكبرمن ارضنا

ان هناك اقمار غير قمرا

ان قمرا معتم لا نور فيه

ان عدد ايام السنه 365 يوم او 366 يوم
ان للارض غلاف جوى اى ( الازوان)
ان للارض جازبيه
ان القمر صعد عليه انسان

ان للارض احتباس حرارى
التعارض الرابع : هل الأرض على شكل كره . من العلماء من قال أن الارض على شكل كرة ومنهم من قال إنها على شكل بويضه . كيف تم تحديد شكل الارض وهى فى الماء كيف تم تحديد شكل الارض وهى تدور . هل صور أحد من العلماء الارض وهى تدور . هل صور أحد العلماء شكل الارض . أين العلماء . اين العلم . من إستطاع ان يصور الارض من إستطاع ان يرى الارض وهى تدور من استطاع ان يرى اقطار الارض . هل لكره أقطار . كل ما قدمه العلماء والعلم صوره للارض من فوق كواكب فى رحلة يقال ر حلة أبولو ( 8 ) نقاو انا صورة جزء صغير من الارض يظهر عليه ضوء الشمس أما بقاى أجزاء الارض ما أستطاعوا ولا يستطيعو اأن ينقلوه لنا . لا أحد من العلماء يستطيع ان ينقل لنا صورتها كيف لنا ان نعلم حدود الارض إلا نظريات كيف يخرج الانسان من أقطار الارض ليصور لنا شكل الارض بحجم الارض ( أن مساحة الجزء المضاء الظاهر على الارض فى رحلة أبولو ( 8 ) ما هو إلا جزء من 4 ج ألف جزء من حجم الارض .

التعارض الخامس :- دوران الارض حول الشمس مره كل عام حتى تتوالى الى المواسم الأربعة على الارض وهى الصيف والخريف والستاء والربيع .
هذه النظرية بها تفاوت كبير لأن هناك ثوابت موسمية فى الحرارة والضوء والوقت
1- إرتفاع درجة الحراره فى الصيف على الارض
2- إنخفاض درجة الحرارة فى الشتاء على الارض
3- طول النهار فى الصيف ويصل النهار الى 14 ساعه
4- قصر النهار فى الشتاء ويصل النهار الى 10 ساعات
5- يصل النهار فى الخريف والربيع الى 12 ساعه
6- هذه النظرية تصل بالارض لو صحت الى درجة حرارة انصهار الحديد .
ولو كانت الارض تدور حول الشمس كل عامين مره واحده لا كانت مناسبه أكثر من كل عام لأن هناك بعد ان فى المسأله
البعد الاول : وهو الحراره والثانى الضوء . الحراره تقاس بطول المسافه بين الارض والشمس وتقاس ايضاً بطول الزمن اى المدة التى تطلع فيها الشمس على الارض .
التعارض السادس : المد والجزر . وما العلاقة بين القمر والارض والجاذبية الارضية والقوة المركزية الطاردة والمد والجزر فى حركة المياه فى البحار والانهار وما هى المعادله الرياضية التى تحدد مواعيد المد والجذر التى لا زالت تستخدم حتى اليوم كما قال العالم ( إسحاق نيوتن ) .
كل هذه التعارضات ثوابت توعيق حركة الارض
فهل الارض كوكب
هل الارض على شكل كره . كيف تم تحديد شكل الارض وهى فى الماء
هلا الارض غطاء على الماء ام الماء غطاء على الارض .

حركة الشمس فى السماء
حركة الشمس فى السماء

( صحيح البخارى رحمه الله – 4802 – حدثنا أبو نعيم حدثنا الاعمش عن ابراهيم التيمى عن ابيه عن ابى ذر رضى الله عنه قال : كنت مع النبى صلى الله عليه وسلم فى المسجد عن غروب الشمس فقال : يا الاذر اتدرى اين تغرب الشمس : قلت : الله وسوله اعلم قال : فأنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فذلك قوله تعالى . ( والشمس تجرى لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم ) ( م : 159 )
* 4803 – حدثنا الحميدى حدثنا وكيع حدثنا الاعمش عن ابراهيم التيمى عن أبيه عن ابى ذر قال : سألت النبى صلى الله علية وسلم عن قوله تعالى : ( والشمس تجرى لمستقر لها ) قال ( مستقر لها تحت العرش ) . ( م : 159 ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وفى سورة الأنسان الآية رقم 13,11 قال تعالى ( وجزاهم بما صبروا جنة وحريراً ، * متكئين فيها على الارآئك لا يرون فيها شمساً ولا زمهريراً ( 13 ) ) صدق الله العظيم .
وفى سورة الانبياء الاية رقم 19 ،20 قال تعالى ( وله من فى السماوات والأرض ومن عنده لا يستكبرون عن عبادته ولا يستحسرون ( 19 ) يسبحون الليل والنهار لا يفترون (20) ) صدق الله العظيم .
وفى سورة فصلت الاية رقم 38 قال تعالى ( فإن استكبروا فالذين عند ربك يسبحون له بالليل والنهار وهم لا يسمون ( 38 ) )) صدق الله العظيم
رووى الطبرانى حديث ابن عباس رضى الله عنها قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( البيت المعمور فى السماء يقال له الصراح وهو على مثل البيت الحرام بحياله لو سقط سقط عليه ، يدخله كل يوم سبعون ألف ملك ثم لا يرونه قط وان له فى السماء حرمة على قدر حرمة مكه يعنى فى الارض روى هذا الحديث الأزرقى فى اخبار مكه .
حركة الشمس فى السماوات خلقت الشمس من نور عرش الله جلا جلاله تجرى الشمس كل يوم من مسجدها فوق السماء السابعه وتحت العرش وهذا هو مقرها تجرى حتى تنزل من بروج السماء بحيل المشرق من أسفل الجنان حتى تنحدر فى احد عيون المغرب فتعود على سطح الارض جاريه الى المغرب تحت العرش فتسجد لله الملك الذى خلق النور الله الذى هو فى السماء أله فى الارض إله . فتسجد الشمس حتى يؤذن لها من اين تطلع من المشرق أو من المغرب فيؤذن له فتكس ضوء على قدر ساعات الليل والنهار وهذه هى حركة الشمس كل يوم فى السماوات والارض .
أما قوله تعالى ( لا يرون فيها شمساً ولا زمهريراً ) أى فى الجنة لان الشمس تكون سراجاً ولا تكون حنياً .
أما قوله تعالى ( يسبحون الليل والنهار لا يفترون ) أى الملائكة تسبح لله فى الليل والنهار لا يفترون . ( الليل والنهار ) أى أن الليل والنهار فى السماوات والارض . كما جاءت فى سورة فصلت قال تعالى ( فالذين عند ربك يسبحون له بالليل والنهار وهم لا يستحسرون ) اى ( تسبح الملائكة لله تعالى بالليل والنهار ) أى أن الليل والنهار فى السماء والارض ولو تدبراً حديث البيت المعمور لوجدنا أن الملائكة تدخل هذا البيت يوم واحد حتى قيام الساعة عدد الملائكة سبعون الف يدخلون هذا البيت فى يوم واحد وحدة قياس اليوم فى الدنيا او على الارض الليل والنهار فى السماوات والارض اى لا تدور الارض لتعاقب الليل والنهار أنما الليل والنهار فى السماوت والارض . أن الله تبارك وتعالى خلق الليل آية وخلق النهار آية وخلق الشمس آية وخلق القمر آية وجعل هذه الآيات فى السماوات والارض كما قال الحق سبحانه فى سورة الانبياء الاية رقم 33
قال تعالى ( وهو الذى خلق الليل والنهار والشمس والقمر كلاً فى فلك يسبحون ) وقوله تعالى ( ألم تروا كيف خلق الله سبع سماوات طباقاً ( 15 ) وجعل القمر فيهن نوراً وجعل الشمس سراجاً )
صدق الله العظيم
يقول الحق سبحانه الم تروا – الله اكبر – كيف خلق الله سبع سماوات طباقاً سبحان الله وجعل القمر فيهن نوراً أى فى السماوات السبع جعل الله القمر نوراً أى ان القمر نوراً فى السماوات السبع ( وجعل الشمس سراجا ً ) أى أن ضوء الشمس سراجاً وليس ضياءا اى ان الشمس فى السماوات والارض اى ان الليل والنهار فى السماوات والارض .
قال تعالى ( تبارك الذى جعل فى السماء بروجاً وجعل فيها سراجاً وقمراً منيراً (61) ) سورة الفرقان الآية رقم 61 صدق الله العظيم
( السماء بروجا) السماء اى السماوات ( بروجاً) منازل الشمس والقمر اى البروجا فى السماوات السبع . والله اعلـــــــــى واعلـــــــــــــــــم



الصورة الحقيقية للقمر
خلـــــق القمـــــــــر

خلق القمر مثل الشمس اى خلق الحق سبحانه وتعالى الشمس والقمر شمسين فى وقت واحد بحجم واحد وصفات واحده ومن مصدر واحد وكيفية واحده ثم جعلهم بين السماوات والارض اى فى سماء الدنيا فتبدل حال سماء الدنيا من الظلم الى النور .

- فكانت االشمس الاولى فى النصف الشرقى وكانت الشمس الثانيه فى النصف الغربى ولهذا ضوائهم من المشرق والارض الارض الى مغرب الارض

ثم خلق الله عزل وجل الضوء من الشمس الاولى وبقى فيها النور وتحولت الى قمر لا يحمل الضوء انما يحمل النور ( ومن الممكن ان يكون الشمس الاولى كان اساسها قمر وهى مثل الشمسفى الصفت والحجم والمصدر ) .

- ثم خلق الله عز وجل للشمس فلك ومشارق ومغارب وبروج فى السماء عند اقطار الارض وكتفى السماء .

- ثم خلق للقمر بروج فى السماء لينزل منها الى سمء الدنيا ثم يعود الى حيث يسجد لله عز وجل . فى مقره تحت العرش وفوق السماء السابعه وهذه البروج مثل عيون فى السماء تغطى مساحه مثل مساحة حركة الشمس من المشارق الى المغارب ولا يعلم عدد هذه العيون الا الله عز وجل فتبدل حال الارض من الظلام الى النور ثم الى الليل والنهار بفعل خلق شمسين من نور عرش الله عز وجل وبفعل محو ضوء القمر وتحويله الى نور .

كما جاء فى صورة الاسراء الايه رقم (12) - قال تعالى " وجعلنا الليل والنهار ايتين فمحونا ءاية الليل وجعلنا ءاية النهار مبصره لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عد السنين و الحساب وكل شئ فصلناه تفصيلا " صدق الله العظيم

فقد روى الامام ابن كثير فى تفسيره ان عبدالله بن عباس - رضى الله عنهما - قال فى تأويله لهذه الاية الكريمه - قال : كان القمر يضئ كما تضئ الشمس وهو اية الليل . فمحى . فالسواد الذى فى القمر اثر ذلك المحو . والمحو فى لغة العرب هو الطمس والإزاله .

والمعنى ان الله عز وجل - زال وطمس ضوء القمر . والمحو المقصود ليس ازالة القمر نفسه فهو لا يزال موجودا ولكن ازال الضوء منه حتى تكون اية الليل ولولا اية المحو للقمر ما كان الليل والنهار لهذا المحو هو اية خلق الليل والنهار ولولا محو ضوء القمر لكان الضوء سرمدى فلا نعلم الى متى يعمل الاجير ولا الصائم الى متى يصوم ولا المرأه كيف تعتد ولا تدرى اوقات الصلوات والحج ولا متى تحل الديون ولا حين يبذرون ويزرعون ولا متى يسكنون للراحة لابدانهم وكان الله ارحم بعباده فمحى ضوء القمرليخلق الليل والنهار ولنبتغى فضلا من الله ولنعلم كيف نحسب عدد الايام وعدد السنين كما قال الحق سبحانه وتعالى فى هذه الايه (( لتبتغو فضلا من ربكم ولتعلمو عدد السنين والحساب وكل شئ فصلناه تفصيلا )) صدق الله العظيم

نور القمر

يكسى القمر كل يوم نور على قدراليل والنهار من نور عرش الله عز وجل
اى ان القمر فيه النور ذاتيا والدليل المادى والمرئى على ذلك هو ان القمر يظهر فيه النور فقط بدون اشعه فلو كان القمر يعكس ضوء الشمس لخرج منه الضوء فى هيئة اشعه مثل الكواكب والنجوم والشمس فيخرج من الكواكب ضوء وليس نور ويخرج من النجوم ضوء وليس نور ويخرج من الشمس ضوء وليس نور
والفرق بين الضوء فى الاجرام السماويه ونور القمر هى الاشعه فأذا نظر الناظر من الارض الى القمر لو جده منير يخرج منه النور بدون اى اشعه حتى فى يوم اكتمال القمر " بدر " .
اما لو نظر الناظر من الارض الى الكواكب وهى اصغر حجم من القمر ولا نور فيها ولا ضوء اى معتمه لوجد انها تعكس الضوء ويخرج منها الاشعه وكذلك النجوم ضوء واشعه وكذلك الشمس ضوء واشعه
اما القمر فلا يعكس الضوء ولا يخرج منه اشعه كما قال الحق سبحانه وتعالى " وجعل القمر فيهن نورا "

فلو كان هناك شمسين فكيف نعلم عدد الايام وعدد السنين اى ان يحسب اليوم بطول الليل والنهار معا .
اى ان وحدة قياس اليوم هى الليل والنهار وعند ابن عباس " ان النبى – صلى الله عليه وسلم – قال : لما ابرم الله خلقه فلم يبقى من خلقه غير ادم خلق شمسا من نور عرشه وقمرا فكانا جميعا شمسين فأما ما كان فى سابق علم الله ان يدعهما شمسا فخلقها مثل الدنيا ما بين مشارقها ومغاربها واما ما كان فى علم الله ان يجعلها قمرا فخلقها دون الشمس فى العظم ولكن انما يرى صغارها من شدة ارتفاع السماء وبعدها من الارض فلو ترك اللع الشمس والقمر كما خلقهما لو يعرف الليل من النهار ولا كان الاجير يدرى الى متى يعمل ولا الصائم الى متى يصوم ولا المرأه كيف تعتد ولا تدرى اوقات الصلاوات والحج ولا تحل الديون ولا حين يبذرون ويزعون ولا متى يسكنون للراحة لابدانهم وكان الله انظر الى عباده وهو ارحم بهم من انفسهم فأرسل جبريل فامر جناحه على وجه القمر ثلاث مرات وهو يومئذ شمس فطمس عنه الضوء وبقى فيه الروح فذلك قوله وجعلنا الليل والنهار ايتين فمحونا اية الليل وجعلنا اية النهار مبصرة ومن كتاب البداية والنهاية قال الامام الحافظ بن كثير – رحمه الله – فى قوله تعالى (( فمحونا اية الليل )) قال : محو اية الليل وابقاء اية النهار مبصرة عند المفسرين وفى شرح هذه الاية الكريمة ذكر نفر من المفسرين ان اية الليل والنهار نارهما فأية الليل هى القمر واية النهار هى الشمس واذا كان الامر كذلك فكيف محيت اية الليل والقمر لا يزال قائم بدورانه حول الارض لينير ليلها كلما ظهر فقد روى عن عبدالله بن عباس – رضى الله تبارك وتعالى عنهما – انه قال : كان القمر يضئ كما تضئ الشمس والقمر اية الليل والشمس اية النهار وعلى ذلك فمعنى قوله تبارك وتعالى (( فمحونا اية الليل )) هو السواد الذى فى القمر اى انطفاء جزوته واضاف ان مدلول " وجعلنا الليل والنهار ايتين " اى ليلا ونهار وكذلك خلقهم الله عز وجل وتبع فيه قتاده يرحمه الله الذى قال كنا نحدث ان محو اية الليل سواد القمر الذى فيه وجعلنا اية النهار مبصره اى منيره – خلق الله الشمس انور من القمر وانظم . انتهـى


حركــــــــــــــــــة النور فى القمر

يكسى القمر النور كل يوم بقدر يومه فكل يوم من ايام الشهر القمرى له قدر من النور الذى يحتويه جسم القمر حتى يعلم الناس حساب ايام الشهر وعدد السنين والحساب وهذا منذ بدء الخلق الى قيام الساعه والانسان فى حاجه الى حركة النور اليوميه الى جسم القمر سواءا من هلال الى بدر الى هلال ثانى سواء الناس الذين يعيشون فى الحضر او فى الجبال او فى اقطار الارض فلا غنى للناس عن حركة النور فى جسم القمر .
لكننا الفنا العادة فنسينا قدر وعظم خلق هذه الايه - قال الحق سبحانه سورة يونس فى الاية رقم 5 – قال تعالى " هو الذى جعل الشمس ضياءا والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك الا بالحق يفصل الايات لقوم يعلمون " وقوله تعالى " والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم (39 ) " وقوله تعالى " وقدرناه منازل لتعلمو عدد السنين والحساب " سورة يس .
انته
لا تستطيع الخليه ان ترى الانسان الا من خلال الكتاب والسنه


1- إستطاع الانسان أن يرى الخليه فكيف تستطيع الخليه أن ترى الإنسان
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:39 am


الفيزياء الفلكية هي أحد فروع علم الفلك الذي يتناول فيزياء الكون بما في ذلك الخصائص الفزيائية من لمعان وكثافة وتكوين كيميائى للأجرام الكونية مثل النجوم والـمجرات وكذلك تفاعلاتها كما تتداخل الفيزياء الفلكية في عدة مجالات من العلوم منها الفيزياء والكهرومغناطيسية وفيزياء الجسيمات وغيرها . يقوم علماء الفيزياء الفلكية بإجراء دراستهم في هذا الميدان من خلال التلسكوبات التي تمكنهم من رصد الأجرام الفضائية التي ترسل موجات كهرومغناطيسية في شكل ضوء مرئي وأشعة تحت الحمراء.. أن دراسة الكوزمولوجيا الحديثة (علم حديث ودقيق) يختص بحجم الاجسام ذات أشكال جذب معينة في الكون .
ولان الفيزياء الفلكية مجال واسع جدا , فأن الفيزيائيين الفلك يطبقون على عدة نماذج بضمن ذلك الميكانيكا , كهرومغناطيسية , ميكانيكا إحصائية , الديناميكا الحرارية , ميكانيكا الكم , نسبية , نووية , وفيزياء جزئية , وفيزياء ذرية جزئية .
التاريخ (الفضل الاول يعود الي )
يعود الفضل الأساسي للفيزياء للعالم أرسطو طاليس العالم السماوي .
ملاحظات الفيزياء الفلكية تعود إلي :
• دراسة علم الفلك الإشعاعي , بمعنى طول الموجات بضع مليمترات , موجات الراديو تبعت عادة من الأجسام الباردة , بضمن ذلك غازات النجوم وغيوم الغبار , وتقوم على هذه الدراسات مناظير إذاعية كبيرة جدا .
• دراسة علم الفلك بالأشعة تحت الحمراء , بمعنى موجات طويلة جدا ومرئية , ويتم دراسة هذه الناشعة عبر مناظير مشابهة للمناظير البصرية العادية , أجسام أبرد من النجوم مثل (الكواكب) ويدرس عادة الترددات تحت الحمراء .
• علم الفلك البصري وهو العلم الأقدم للفلك . وتتم الدراسة بالمناظير العادية , وعبر هذا العلم أو المجال يتم دراسة تركية النجوم والمجرات والسدم .
• فوق البنفسجي (أشعة سينية) ويتم دراسة علم الفلك عبر أشعة غاما , وتنحصر في عمليات دقيقة جدا مثل الحفر المظلمة , و ثنائية pulsars و magnetars , ويتم رصد هذا العلم أو المجال مثلا عبر telescopes (IACT) , وتلسكوب شاندرا , وعبر نظام (H.E.S.S.) هذا العلم أو المجال يعتمد أساسا على الفترات الزمنية فهي الحاسمة في أي دراسة . فهي تشمل جزيئات الطاقة العالية وأيضا لسبب مهم الظواهر التي تتغير بسرع فائقة وغامضة مما يؤدي إلي عدم رصد الملاحظات بسهولة فيحتاج الي دقة
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:42 am


هو العلم الذي يدرس الأجرام السماوية، و الظواهر المرتبطة بها.
و يختص بدراسة الأجرام في الفضاء خارج الأرض كـ النجوم، و الكواكب، و النيازك، و الشهب.
و لا ترتبط الدراسات الفلكية بالأجرام السماوية فقط، بل إنها تقدم معلومات جوهرية حول نشأة الكون، و كيفية تطوره، و تسعى النظريات الفلكية إلى تفسير الظواهر المرتبطة بالكون.
فروع علم الفلك
* قياسات فلكية: دراسة موقعِ الأجسامِ في السماءِ وتغييراتِ مواقعها . يقوم هذا العلم بتحديد الجمل الإحداثية لتحديد مواقع النجوم و طبيعة حركتها ، تحديدا خواصها الحركية التي تندرج في إطار علم الحركة .
* فيزياء فلكية: دراسة فيزياءِ الكونِ، بضمن ذلك الخواص الطبيعيةِ (مثل لمعان، كثافة، درجة حرارة، تركيب كيميائي) للأجسامِ الفلكيةِ.
* علم الكون: دراسة أصلِ الكونِ وتطورِه. إنّ دراسةَ علم الكون تندرج ضمن الفيزياء الفلكيةُ النظريةُ في إطارها الأكبرِ.
* علم تشكيل و تطور المجرات: دراسة تشكيلِ المجراتِ، وتطورهم.
* علم الفلك المجري: دراسة التركيبِ ومكوّناتِ مجرتِنا و المجراتِ الأخرى.
* علم الفلك خارج المجرة: دراسة الأجسامِ (بشكل رئيسي مجرات) خارج مجرتِنا.
* علم الفلك النجمي: دراسة النجومِ.
* تطور النجوم: دراسة تطورِ النجومِ مِنْ تشكيلِها إلى نهايتِها كبقايا نجمية .
* تشكيل النجوم: دراسة الشروطِ والعملياتِ التي تؤدي إلى تشكيلِ النجومِ في داخلِ الغازِ .
* علم الكواكب: دراسة كواكب نظام شمسي.
* علم الأحياء الفلكي: دراسة نشوء و تطورِ الأنظمةِ الحيويةِ في الكونِ.
المجالات الأخرى التي قَدْ تُعتَبرُ جزءَ عِلْمِ الفلك:
* علم الآثار الفلكي
* الكيمياء الفلكية
كيف يتم الحصول على المعلومات
في علمِ الفلك، يتم الحصول على المعلومات بشكل رئيسي من الكشف وتحليل إشعاع كهرومغناطيسي و فوتونات، لكن المعلوماتَ تحمل أيضاً مِن قِبل شعاع كوني ، نيوترونات، نيازك، وفي المستقبل القريب، يمكن اعتماد موجات الثقالة.
يمكن تقسيم علم الفلك تقليديا عن طريق تحديد منطقةِ طيف كهرومغناطيسي ملاحظ:
* علم فلك بصري جزءُ علم الفلك الذي يتخصص باستعمال أجهزة لإكتشاف وتحليل ضوء ذو طول موجة الذي يمكن أَن تراه عين (حول 400 - 800 nm). إنّ الأداة الأكثر شيوعاً في هذا القسم هو منظار فلكي، مَع مصور إلكتروني وأدوات الطيف .
* علم فلك تحت الأحمر يَتعامل مع الإشعاع تحت الأحمرِ (أطوال موجة أطول من الضوء الأحمرِ ). إن الأداة الأكثر شيوعاً منظار لكن هذه المناظير تتميز بوجود حساسات للأشعة تحت الحمراء.
* علم فلك إشعاعي يكتشف إشعاع طولِ موجة من الملليمترِ إلى ديكاميتر .
* علم فلك طاقي يَتضمّنُ علم فلك الاشعة السينية، علم فلك اشعاع غاما، و أخيرا علم فلك الأشعة (فوق البنفسجي) علم فلك، بالإضافة إلى دراسات النيوترونات و الأشعة الكونية.
وعلم الفلك يشتهر بأسماء كثيرة مرتبطة بالأذهان عند سماعها
# أوج
# نجم
# كوكب
# شمس
# نظام شمسي
# مجرة
# مستعر أعظم
# قزم أبيض
# نجم نيوتروني
# عملاق أحمر
# تيليسكوب
# قمر
# أرض
# مذنب
# ثقب أسود
# الهالة
# علم الكون
# انفجار عظيم
# مركبة فضائية = مكوك فضائي Space shuttle
# صاروخ Rocket
# فضاء كوني
# كون
# مدار
# تيليسكوب راديوي Radio telescope
# كرة حيوية Biosphere
# خسوف
# كسوف
# غلاف جوي
# رائد فضاء
# النّجوم المتغيّرة
# متغيّر قيفاويّ
# مايكمايك (كوكب قزم)
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:45 am

معلومات فلكية هامة
مدخل
السماء تظل -رغم مباهاتنا - بعبور ظلامها , مجرد عالم ينضح بالطلاسم والألغاز .. فضاء مجلل بالأسرار.. كون لانهائي لحقائق لا مناص منها .. وأجرام وأقمار وكواكب لا تزال عصية على هذا البشري الذي يحاول إستجلاء غموضها والإحاطة علمآ بتفاصيلها المبهمة , ومع ذلك لا نعدم وسيلة مما هو متاح لاقتطاف باقة من الماهيات العلمية الوافرة والمتوفرة ..
جمعت لكم - إخواني وأخواتي - فيما يلي .. غيضآ من فيض فيما يتعلق بمعلومات موجزة ومبسطة حول علم الفلك والفضاء التي آمل أن تنال إستحسانكم وتعم الفائدة بطرحها ..
** هل تعلم !!

* أن الكون محدود العمر متغير ومتطور في حالته الفيزيائية غير متجانس في توزيع المادة عبر الفضاء .. ليس إقليدي الهندسة بل رباعي الأبعاد وفي توسع مستمر يقدر قطره بحوالي مئة ألف مليار مليار كلم ..
* أن حلقات كوكب زحل السبعة .. هي عبارة عن آلاف الحلقات الصغيرة وكذلك آلاف الملايين من الأجسام الفضائية الدقيقة المكونة من الثلج المائي والصخور التي تجتمع لتمثل هالة ذهبية حول زحل حيث أرجع بعض العلماء وجودها إلى قمر تناثرت أجزاءه وهو في دور تكوينه عندما حاول أن يتخذ مسارآ بالقرب من زحل ..
* أن ابن يونس كان من مشاهير الفلكيين العرب .. بل وكان أعظم فلكي عصره حيث سبق جاليليو في إختراع بندول الساعة , وكان أول من أسس له مرصد على جبل المقطم .. وقام بعمل جداول فلكية سماها الزيج الحاكمي ..
* أن الشمس تفقد من وزنها يوميآ ما يقدر ب 360 مليار طن , ورغم هذا التناقص الهائل في كتلة الشمس فإن الزمن المقدر لمستقبل عمرها واستمرارها مصدرآ للحياة ووالطاقة هو ما يقرب من 15 مليار سنة أي نحو ضعف ما مضى من عمرها حتى الآن .. والله أعلم
* أن هواء كوكب المشتري يتركب من 86 بالمائة من الهيدروجين و 14 بالمائة من الهليوم ويحتوي كذلك على كميات ضئيلة جدآ من الميثان وبخار الماء والأمو نياك ومركبات أخرى كالكربون والإيثان مما يجعل تركيبته تشابه كوكب زحل إلى حد كبير ..
* أن الكوكب "UB313" يعتبر العضو العاشر في منظومتنا الشمسية وقد أطلق عليه لقب المحاربة الأسطورية (زينا) (Xena) حيث يبعد عن الأرض حوالي 16 مليار كلم أي أبعد من بلوتو ب 3 مرات ومن الأرض 97 مرة ويبلغ قطره 2600 كلم أي ربع حجم كوكبنا ..
* أن أكثر الكواكب إثارة لإهتمام علماء الفلك هو الكوكب الأحمر المريخ بسبب تعرج مداره حول الشمس وظهور ما يشبه القنوات على سطحه إضافة إلى الجليد بقطبيه وآثار من براكين هائلة وبحار جافة .. أضف إلى ما سبق قوة إنعكاس ضوء الشمس على سظحه مما يسبب صعوبة رؤية قمريه "فوبوس " و "ديموس" اللذين يدوران حول المريخ في إتجاهيين متضادين ..
* أن الفرسخ الفلكي والنجمي هو في الحقيقة عبارة عن وحدة قياس فلكية بين النجوم البعيدة والمجرات والسدم , وأنها تعادل ما يقطعه الضوء في 3,26 سنة أي حوالي 31 مليون مليون كلم ..
* أن العلماء أرجعوا سبب إنحراف الكوكب العملاق أزرق اللون أورانوس إلى إصطدامه مع جرم بحوالي عشر كتلته مما أدى إلى دورانه في إتجاه معاكس , رغم أنه يمتاز بغلاف مغناطيسي ذو حزام إشعاعي وإصدارات راديوبة قوية حيث يميل محور حلقه المغناطيسي بزاوية 60 درجة بإتجاه محور الدوران ..
* وأخيرآ .. أن السوبر نوفا أو ما يعرف بالمستعر الأعظم , إنما هي في الواقع عبارة عن ظاهرة تنجم بعد إنفجار أحد النجوم الضخمة بسبب نفاذ وقوده من الأوكسجين وبشكل هائل قد يؤدي إلى إرتفاع عظيم في درجة الحرارة المركزية مما يحدث على إثر ذلك إنطلاق طاقة جبارة تمزق النجم في الفضاء ..
أن " الأرملة السوداء" هو اسم ظاهرة كونية وعبارة عن سديم من سحب الغبار والغاز والنجوم في درب التبانة , وتبعد عشرة الآف سنة ضوئية من الأرض وهي عبارة عن (enfants terrbles) وهي مدمرات المواد المولودة حديثآ ..
*أن نصف قطر الكون المتأتي عن آينشتاين يبلغ 35 بليون سنة ضوئية , أما بذرة المادة الأساسية في الأصل والتي نشأ منها الكون المرئي في الفضاء السحيق والمسرف في الغموض , فتغطي مسافة 64 مليار تريليون كلم وعمرها الوسطي المعهود 15 مليار سنة وظهرت في الوجود بعد 300 ألف سنة من الإنفجار العظيم الذي يعتقد انه رافق نشأة الكون ..
* أن أحمد بن كثير الفرغلي كان مهندسآ وفلكيآ عالمآ في أحكام النجوم ومتأولآ في دلالاتها حيث استطاع أن يقدر أقطار الكواكب السيارة إضافة إلى إجتهادات من لدنه فساهم بذلك في التأثير في نهضة علم الفلك في أوروبا من خلال نظرياته واجتهاداته الفلكية ..
* أن العلماء استنتجوا بما يتعلق بالشمس , أنه في ال 50 مليون سنة من تاريخها قد انقبضت إلى حجمها الحالي ثم قامت طاقة الجاذبية المنبعثة بسبب الغاز المنهار بتسخين نواة الشمس مما أدى إلى توقف الإنقباض ثم احتراق الهيدروجين نوويآ وتحوله إلى هليوم في النواة حتى استقرت حالتها وبقيت في هذه المرحلة منذ 4,5 مليار سنة والله أعلم ..
*أن كوكب زحل يدور حول نفسه كل 11 ساعة تقريبآ ويدور حول الشمس كل 46 و29 سنة أرضية أي أن سنة زحل تقدر ب46و29 سنة من سنوات الأرض حيث تصل سرعة رياحة على السطح جراء ذلك إلى 500/ ث في إتجاه الشرق .. أما في باقي المناطق فيكون إتجاه الريح مختلفآ حسب المنطقة ..
* أن الفلكي هابل هو من اكتشف أن ملايين المجرات في إبتعاد مستمر عن بعضها وبسرعة تمددية هائلة حيث قام هابل بتحليل الضوء الصادر عن المجرات فوجد أنه في جميع الحالات عدا حالة الأندروميدا وبعض المجرات الأخرى يحدث إنزياح تجاه اللون الأحمر الذي تمثل موجاته أدنى ذبذبة في أطوال الألوان الأخرى
* ونختم هنا بالقمر الوحيد في النظام الشمسي الذي له غلاف جوي وهو "أطلس" التابع لكوكب زحل حيث يتكون غلافه الجوي حسب المعطيات العلمية من غاز الهيدروجين والميثان ولكنه غير صالح للحياة على الإطلاق ..
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:47 am

أن كوكب الزهرة يعتبر أعلى الكواكب الشمسية درجة للحرارة , رغم أن عطارد هو الأقرب للشمس , وذلك لأن عطارد كان قد فقد غلافه الجوي بسبب دنوه من الشمس مما أدى إلى تكوين أرض جدباء قاحلة على سطحه شبيهة بسطح القمر , بينما الغلاف الجوي للزهرة يتكون من ثاني أكسيد الكربون الذي يعمل علي إدخال الحرارة الخارجية ولكنه يمنع خروجها .. لذا فاحتباس الحرارة في أجواء الزهرة هو ما جعله اعلى الكواكب الشمسية حرارة ..
* أن "بطليموس" الشهير ولد في نهاية القرن الميلادي الأول في صعيد مصر وبالتحديد في إقليم طيبة إذ بلغ في الفلك مبلغآ عظيمآ عندما تمكن من وضع وترتيب 48 مجموعة نجوم ثابتة ولديه العديد من المؤلفات في هذا الشأن وغيره , يعتبر من أهمها على الإطلاق "المجسطي " و "المقالات الأربعة " .
* أن قمر الأرض يبلغ من العمر 4 مليار سنة تقريبآ ويبعد عنا حوالي 385 ألف كلم ( أي أقل ب400 من مسافة الشمس عنا ) ويبلغ شعاعه 1740 كلم وحرارته على السطح تصل ما بين 120 درجة فوق الصفر وبين 180 درجة تحت الصفر ..
* أن الأجسام النفاثة المنبثقة من نبيولا والتي تتكون في مناطق صغيرة في الفضاء وتعجز أدق التليسكوبات من إلتقاط مراحل تكوينها , تعتبر من أحد الألغاز التي حيرت العلماء حيث اعتبروها غازات سريعة الحركة يمكن أن تتواجد بالقرب من أجسام مختلفة كالتفافها حول نجوم غير مكتملة التكوين أو تنبعث من الثقوب السوداء والنجوم النيترونية أو من نبيولا الكوكبي الشكل وتشبه حرف S وتقع على بعد 18000 سنة ضوئية إذ أن نجمها المركزي أسطع من شمسنا ب 12000 مرة وتزن من 3 إلى 5 أضعاف حجم الشمس ..
* أن العالم المسلم ابن الريحان البيروني هو من قام قبل سواه بتفسير ظاهرتي الشفق والكسوف اللتين تحدثان للشمس .. إضافة إلى أنه بين أن سرعة الضوء أكبر كثيرآ من سرعة الصوت ..
* أن "قناع الموت" و"ثعبان البحر" و "الوحش الطائر" ليست بمسميات أسطورية وخيالية , وإنما هي أسماء لظواهر كونية تحدث في الفضاء نتيجة للغاز الكوني , فقناع الموت هو في الحقيقة سحابة من الغاز تسمى كربة بوك يضيئها سديمآ مع مجموعة من النجوم داخل سحابة سوداء , أما ثعبان البحر فهو عملاق طيفي مكون من سحابة غاز أخرى وغبار صغيرة .. وكذلك الحال بالنسبة للوحش الطائر الذي هو عبارة عن شبكة هائلة من الغاز أنتجتها القوى المنافسة للجاذبية مدعومة بمجالات مغناطيسية بالقرب من المجرة ..
* أن علم الفلك الطاقي هو علم خاص بدراسة كل ما له صلة بالإشعاعات حيث يتضمن علم فلك الأشعة السينية - علم فلك أشعة جاما - ثم علم فلك الأشعة فوق البنفسجي بالإضافة إلى تركيزه على دراسة النيترونات والأشعة الكونية

* أن الشهب تعد من أكثر الأجسام شيوعآ في ليالي الأرض , حيث يتكون الشهاب عادة من الصخر أو المعدن الذي يحترق أثناء إختراقه للغلاف الجوي للأرض مما يجعله يبدو كشريط من الضوء المتوهج .. كما أن الشهب تعرف في علم الفلك بمسمى "النجوم الساقطة" أو "الشهب الثاقبة المنطلقة " , وبإمكان البشري رريتها بالعين المجردة في الليالي الخالية من التلوثات الضوئية .. كما بإمكانه مشاهدة عدة شهب في آن واحد نتيجة لمرور الأرض في مسار حطام النجوم ..
* أن العالم الفلكي أبو سهل القوهي كان من نوابغ علماء عصره حيث انتقد بعض فرضيات علماء اليونان في الفلك واشتهر بصناعة الآلات الرصدية , وتعتبر دراساته الرياضية من أفضل ما كتب عنه في مجال الهندسة عند المسلمين ..
* أن الإزاحة الحمراء تعني بالمصطلح الفلكي التغير إلى الموجات الأطول في طيف الأجسام السماوية ,, والموجات الأطول تعد في النطاق الطيفي حمراء ويتوصل العلماء من خلالها إلى قدرتهم على تحديد درجة ابتعاد الأجسام والمجرات , إذ يدل وجود الإزاحة الحمراء على حركة إبتعاد الجسم الفضائي عن الأرض وغيرها..
* أن هناك في فضائنا ثمة 6,000 نجم يشع بلمعان يكفي لرؤيته بالعين المجردة , وأن الشعرى اليمانية تعتبر من أهم النجوم وكذلك الشعرى الشامية والسماك والرامح والنسر الواقع , حيث قسم الفلكيون النجوم إلى أقسام أطلقوا عليها "أقدارآ" ونظموها حسب لمعان النجم في مدى الفضاء .. فكلما كان النجم مضيئآ رتب بين الآوائل أما الأقل لمعانآ فوضع في خانة الثاني والثالث وهكذا دواليه ..
* أن التلسكوبات المعول عليها لرصد الأفلاك تنقسم إلى نوعين : "العاكس" و "الكاسر" , فالعاكس غالبآ ما يتميز بمرآة لتحديد الصورة , بينما يستعين الكاسر بعدسة لتكوين الصورة , ومن السائد علميآ أن التلسكوبات العاكسة أكثر إنتشارآ للإعتماد عليها أكثر من غيرها في رصد الأجسام الفضائية وخصوصآ تلك الأكثر خفوتآ وغموضآ ..
* أن الإغريق منذ 600 ق,م كانوا أول من طور الأفكار الفلكية , حيث قال فيثاغورس في القرن السادس ق,م بكروية الأرض محاولآ شرح طبيعة الكون وتركيبته في سياق علمه الذي طور من خلاله نظامآ كونيآ , أما بوذوكسوس أوف كنيدوس فقد طور نظامآ ميكانيكيآ لرصد حركات الكواكب حيث نادى بأن الشمس والقمر والنجوم تدور حول الأرض .. في حين أدخل أرسطو نظريته الهندسية (مركزية الأرض) في نظامه الفلسفي ..
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:48 am

أن بداية الطفرة المعلوماتية في فهم الكون إنبثقت مع نشر كتاب "حول دوران الكرة السماوية " للفلكي البولندي " نيكولاس كوبرنيكوس " عام 1543 م حيث اختلفت الأفكار التي قدمها في كتابه المطروح عن النظرية التقليدية السائدة آنذاك لبطليموس إلى حد جعلت المؤرخين العلميين يتوقفوا مليآ عند نظرياته التي أسموها بثورة كوبر نيكوس ..
* أن السجزي الفلكي المسلم هو أول من قال بدوران الأرض وذلك قبل كوبر نيكوس بأربعة قرون حيث عاصر الفلكي الذائع الصيت البيروني الذي تحدث عنه في إجلال ببعض كتبه ..
* أن أصغر نجم أكتشف في مجرتنا حتى الآن يبعد حوالي 25 سنة ضوئية ويسمى g1623b .. أما أقرب نجم إلينا فيبعد حالي أربع سنوات ضوئية ..
* أن المجرات وأشباه النجوم (الكوازارات) لا تأخذ إلا مساحة صغيرة في هذا التجمع الكوني الهائل الذي يتكون عادة من النجوم والغبار والغاز في مجرة درب التبانة , إذ تعتبر مجرتنا مقارنة إلى غيرها مسطحة أسطوانية ومنتفخة في مركزها .. وتتميز بأذرع حلزونية تقع الشمس على أحدها وبالتحديد على بعد 25,000 سنة ضوئية من مركز الأرض ..
* أن المذنب يعتبر كرة من الثلج والغبار تتبع مسارآ منتظمآ حول الشمس , وكلما إقتربت هذه الكرة من الشمس كلما ازداد وهجها واستطعنا رؤيتها بالعين المجردة , ومن النادر أن يتطور للشهب ذيل يمكن أن يغطي مساحة من السماء أثناء سيره قد يمتد أحيانآ ليغطي سدس مساحة السماء ..
* أن مكتشف كوكب أورانوس السابع في ترتيب المجموعة الشمسية هو عالم الفلك البريطاني " وليام هيرشل" وذلك في 13 مارس 1781 حيث قيم الفلكيون مداره فخرجت الدراسات تنبئ بأن مداره يكاد يكون دائريآ .. وأورانوس يعتبر من ضمن الكواكب الأربعة الغازية ويتميز ب 21 قمرآ ويفوق حجم الأرض كثيرآ ..
* أن " القدر " يعد مقياس لمعان جسم سماوي في الفضاء , والقدر الظاهري هو مقياس لمعان الجسم كما يظهر من على سطح الأرض , بينما القدر الحقيقي يعبر عن مدى لمعان النجم أو سواه من الأجرام إذا ما وضع على مسافة 32,6 سنة ضوئية من الأرض .
أن البابليون كانو ا أول من رسم خرائط الأجرام السماوية بهدف التنبؤ بالأحداث على سطح الأرض .. وهو ما يعرف بالتنجيم , وهذا المعتقد يستند على التصديق بأن مواقع النجوم والكواكب لها تأثير مباشر في أقدار الأرض ومخلوقاتها , وقد مارسه قدماء المصريين والأغريق إضافة إلى الرومان والعرب , ولكن من حيث المضمون رفضه الفلكييون المسلمون منذ القرن الثامن الميلادي , وحذا حذوهم في القرن الثامن عشر ميلادي معظم الفلكيين في العالم حيث قاموا برفضه على إعتبار أنه علم زائف وموهوم ..
* أن الكويكبات تعتبر مجموعات من النجوم في حيز معين من السماء , حيث قسمها الفلكيون إلى مناطق تضم فئات مميزة أطلقوا عليها أسماء تليق بها من وحي خيالهم .. ومعظم الكوكبات التي نعرفها حاليآ كان العرب وقدماء الإغريق هم من أسماها بأسمائها الحالية , مثل مجموعات "الدب الأكبر" و"الدب الأصغر" , وفي الواقع هي ليست كوكبات كاملة التجميع .. لذلك يطلق عليها "صورآ نجمية" إذ يعتبر الدب الأكبر حقيقة مجرد جزء من كوكبة الدب الأكبر وكذلك الحال بالنسبة للدب الأصغر , مما يعني في سياق العلم أنه ليس من الضرورة أن تكون لنجوم كوكبة ما ما علاقة وطيدة ببعضها البعض ..
* أن " المطلع المستقيم " يعتبر مصطلح قياسي يختص بالدرجة الأولى في علم الفلك بقياس مدى بعد موقع ما في السماء عن موقع آخر , وبالتحديد شرق النقطة التي التي تعبر فيها الشمس خط الأستواء السماوي وخصوصآ في 21 مارس في كل دورة تدورها , ويقاس المطلع المستقيم عادة من قبل العلماء بالساعات .. وتعتبر كل ساعة في المفهوم الفلكي عبارة عن 15 درجة ..
* أن " البكري والبيروني والخوارزمي والمراكشي والبتاني والفرغاني والمأمون والحسن بن الهيثم" .. وغيرها من أسماء كثيرة لعرب ومسلمين اشتهروا بعلم الفلك .. قد أطلقت كناهم على بعض الفوهات على سطح القمر , وذلك لمساهمتهم الجلية في إثراء هذا العلم الذي نجحوا في جعله عالميآ متداولآ على مر الزمان ..
* أن "نبتون" تعني في الإغريقية إله الماء , وهو أحد كواكب المجموعة الشمسية ورابع أكبر الكواكب الثمانية , وثامن أبعد كوكب عن الشمس .. وهو أيضآ ثالث كوكب نسبة إلى كتلته , وقد أرجع العلماء سبب تسمية الكوكب إلى الإله الروماني المسؤل عن الماء "نبتون" نظرآ لمعتقدات إغريقية قديمة كانت طقوسها تتعلق بالإستمطار والأنهار , وهو يعد أول كوكب يتم إكتشافه عبر المعدلات والتوقعات بدلآ من الملاحظة العلمية المنتظمة ..
* أن الأجرام التي تبدو كالنجوم بالنسبة إلينا والتي تتحرك على شاكلتها ونشاهد لمعانها المتوهج أحيانآ بالعين المجردة .. هي في حقيقة الأمر أقمار صناعية مختلفة كليآ في مهامها وأحجامها قامت بإطلاقها العديد من الدول .. وكما الإنسان تمامآ هناك أقمار لخدمة الخير والبشرية من وظائفها الملموسة عصريآ انتشار العلم والرصد الجوي والإستشعار عن بعد والإتصالات وغيرها .. بينما في المقابل هناك ثمة أقمار شريرة كأقمار التجسس وما عداها
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:51 am

أن العلماء اكتشفوا مؤخرآ ثقب أسود ينمو بالفعل ويتنامى في مركز مجرتنا , ويعتقد بأنه بعد أن يصل إلى حد معين قد تنبثق منه المادة على شكل جديد في الكون الآخر وفق نظرية الأكوان المتعددة .. وبدأ الأمر حين ساهم إرتفاع مفاجئ للمعان سحابة للغازات عالية الحرارة في مركز مجرة درب التبانة , حيث رصد علماء الفلك طاقة ناجمة عن وميض من أشعة إكس ظل يلمع ويفتر مدة عشر دقائق , وكانت المحصلة بعد القياس هي كتلة تفوق مليوني أضعاف كتلة الشمس , وكان التفسير الوحيد لهذ الظاهرة الضخمة هي بحتمية وجود ثقب أسود هناك ..
* أن في الشمس ظاهرة تسمى ظاهرة " الإهتزاز " أو الإنتفاض حيث أطلق هذا المصطلح عليها العالم ( r.h.dicke) وأفاد بأن هذا الإرتجاج الشمسي قد لا تزيد مسافته عن خمسة كيلو متر وبسرعة عشرة أمتار في الثانية , ومن ناحية أخرى قام فريق من العلماء الروس والبريطانيين عام 1976 باكتشاف إهتزازات أخرى للشمس ( oscillations) إحداهما تحدث كل 50 دقيقة والأخرى كل ساعتين وأربعين دقيقة .. وهو ما يعرف الآن بعلم ( الزلازل الشمسية ) ..
* أن من أشهر قوانين العالم جوهانز كيبلر كانت : " أن مدارات الكواكب السيارة ليست دائرة كما عند كوبرنيوكس , وإنما هي على شكل إهليلجي والشمس تحتل إحدى بؤرتيه "... " أن الكواكب السيارة تزداد سرعتها في مداراتها البيضاوية أكثر من سرعتها في مداراتها البعيدة عن الأرض " ... " أن مربع زمن الدورة لأي كوكب يدور حول الشمس يتناسب مع بعده عنها " ...
* أن كوكبنا يتجه نحو كارثة حتمية لزوال المخلوقات من على سطحها بسبب إستنزاف الإنسان للموارد البيئية مما جعل استمرار الحياة على الأرض أمر مشكوك فيه , وذلك بناء على تقرير صدر من الأمم المتحدة أفاد أن ثلث الحيوانات الثديية معرضة لخطر الإنقراض بالإضافة إلى إحتمالية إصابة مليار شخص بأمراض مختلفة جراء ذلك , كما حذر العلماء من التهديد المتنامي الذي يشكله النشاط البشري على مصير بعض الأنواع الحيوانية الأخرى في مناطق مختلفة من العالم ..
* أن الكوكب بلوتو القزم الذي أثار جدلآ واسعآ بين معشر الفلكيين ولا سيما الإتحاد الفلكي العالمي الذي قام بإعادة تعريفه ككويكب ليعود على إثر ذلك عدد كواكب المجموعة الشمسية إلى ثمانية وليس تسعة كما كان شائعآ بسببه .. نقول أن هذا الجرم يصغر حجمه عن حجم سبعة أقمار في النظام الشمسي مما جعل بعض الفلكيين يعده أحد توابع نبتون , وكان الرومان يعتقدون أن الإله بلوتو هو إله العالم السفلي , وفي اللغة الصينية واليابانية والكورية يعني " نجمة ملك الموت " أما في الفيتنامية وفي المعتقد الهندوسي بالتحديد فيرونه yama وهو حارس جهنم في عرفهم ..
* أن المركبة كلمنتاين التي أطلقتها وزارة الدفاع الأمريكية عام 1994 , للدوران حول القمر .. قد تم من خلالها إكتشاف وبشكل غير مؤكد ومن جراء الدراسات والأرصاد والمسح , وجود دلائل على وجود الماء على سطح القمر وبالأخص على قطبه الجنوبي , علمآ بأن النظرية السائدة بين الفلكيين والمتعارف عليها .. أن القمر جرم سماوي مغطى بالتربة ومعظمها بركانية , وتكثر عليه الفوهات الناتجة عن سقوط النيازك والشهب على سطحه وبالتالي لا يوجد له غلاف جوي .. لذا يعكف العلماء حاليآ على دراسة إحتمالية وجود ماء على سطح القمر .
أن النجم يبدأ حياته على شكل سحابة سديمية من الغازات الحقيقية مثل الهيدروجين والهليوم , لتبدأ على إثر ذلك عملية الإنكماش إلى داخل السحابة بفعل " الجذب التثاقلي" .. فترتفع درجة الحرارة ويزداد انضغاط الغازات إلى درجة إنفجار التفاعلات النووية الإندماجية التي تولد طاقة إشعاع غزيرة في باطنها تعمل على إنكماش السحابة وبالتالي توازنها ككرة غازية ذاتية الإشعاع لتعرف جراء ذلك بالنجم الوليد .
*أن الروسي " كونستنتين تسيو لكوفسكي " كان أول من وضع نظريات عملية حول الصعود إلى الفضاء , إذ ألم بأهمية السرعة المتزايدة لعادم الصاروخ وبالتالي أهمية الكتلية وهي : "نسبة وزن المقذوف إلى وزن الوقود المحترق في المحرك وعلاقة كل منهما بزيادة سرعة المركبة" , وقادته تلك النظرية إلى إبتكاره العديد من الأساليب المختلفة للتقنية المتعددة إلى درجة أنه لقب من قبل الفلكيين ب" أبو علم غزو الفضاء" .
* أن السماء في كل عام أرضي تتعرض لظاهرة "Meteor shower" وهي ما تعرف ب" رخة الشهب " وذلك في شهر سبتمبر تحديدآ حيث تتراءى مجموعات كبيرة من الشهب قد يتجاوز عددها المئات وأحيانآ الآلاف وذلك في مشهد بديع تتجه فيه نحو كوكبنا محدثة أضواء رائعة أثناء إصطدامها بالغلاف الجوي للأرض , مما يجعل الإنسان قادرآ على رؤيتها بالعين المجردة .
* أن سبب اشتهار ألمانيا عام 1927 بتكنولوجيا صناعة الصواريخ الضاربة (لغزو الفضاء), يعود في الأساس إلى تكوين جمعية " السفر عبر الفضاء " من خلال مجموعة من المهندسين الشبان الذين كان على رأسهم وقتذاك رائد الصواريخ الألماني " هيرمان أوبرت" حيث بات عالمآ يملك حصيلة من النظريات المتعلقة بدفع الصواريخ الفضائية بالوقود السائل , وحيث قام هذا الفريق بعدة تجارب وأبحاث ناجحة دفعت بدولة ألمانيا إلى رحاب الشهرة .
*أن دائرة البروج هي حزام وهمي تنتظم فيه وبشكل دائري 12 مجموعة نجمية هي البروج الإثنا عشر المعروفة , ويمثل هذا الحزام المسار الظاهري للشمس الذي هو في حقيقته يجسد مدار الأرض حول الشمس , ويقال أنه لو لم تكن هناك ثمة شمس في نظامنا الكوكبي لأمكننا رؤية البروج كلها خلال 24 ساعة نظرآ لدوران الأرض حول نفسها .
* أن جون جيلين كان أول فضائي يطير في مداه حول الأرض وذلك في سفينته " فريند شيب7" , وأن السوفيتية " فالينينا تريشكوفا " كانت أول امرأة تصل إلى المدار في " فوستوك 6" , وأن الروسي " أليكس ليونون " أول من سير في الفضاء إذ أمضى 20 دقيقة خارج مركبته " فسخود(2)" , بينما يعد " فلاديمير كومارف" أول رائد فضاء روسي يقضي في مهمة فضائية وذلك عندما تشابكت مظلة الهبوط في "سيوز1", وأخيرآ كان "نيل أرمسترونج " و" أدوين الدرين " أول شخصان يهبطان على القمر .
* أن إندثار النجوم وموتها يخضع في الغالب إلى مجموعة من التفاعلات المتداخلة والتي من شأنها أن تتعاظم وتتضخم بحسب حجم وكتلة الجسم , بحيث نهايته الدراماتيكية تكون محددة ومرتبطة بعدة قوى رئيسية تتحكم في جسد النجم من أهمها قوة الثقالة .. وقوة التفاعل النووي الشديد , فإذا ما حدث أي خلل أو ضعف في هذه القوى كانت النذير ببداية نهاية النجم
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:53 am

أن النجوم النابضة هي في الأصل نجوم صغيرة جدآ وشديدة الكثافة إلى حد كبير . بحيث تعرف هذه النوعية من النجوم بالنيترونية , التي يمكن للفلكيين قياس نبضات لها دورية منتظمة من الأشعة الكهرومغناطيسية والتي في العادة تنجم عنها حيث ترسلها تلك النجوم أثناء دورانها المغزلي والذي بدوره تبلغ سرعته إلى 1000 دورة في الثانية الواحدة ,,
* أن المجرة ظاهرة سماوية كانت تعرف عند شعوب العالم الإسلامي وعلماء الفلك المسلمين بإسم " الطريق اللبني " حيث تم تشبيه المجرة من قبلهم بانتشار اللبن في الأماكن . ثم طور هذا المسمى عبر الزمان إلى لفظ مجرة . إذ اشتق من الفعل ( جرر) وذلك من معاجم اللغة العربية ..
* أن الإغريق أطلقوا على الشمس لفظ helios في حين أطلق عليها الرومان لفظ sol . إذ كانت النظرية السائدة آنذاك - ولازالت - أن بداية تكوين المنظومة الشمسية solar system منذ ما يقلرب 4,6 بليون سنة كسحابة غازية دوارة بردت مع مرور الزمن وتجمعت لتكون أجسامآ كبيرة لكواكب أولية , أما ما تبقى منها فقد نشأ عنها ظهور المذنبات والأجسام الفضائية التي تتجول في صمت بين مجموعة النظام الشمسي ..
* أن أول عرض لفكرة التلسكوب الفضائي تبلورت على يد الفلكي " ليمان سيترز " في عام 1940 حيث قامت وكالة الفضاء الأوربية عام 1970 بالتعاون مع إدارة الفضاء الأمريكية " NASN " بتصميم وبناء مجسم التلسكوب الفضائي " هابل " .. ليقوم على إثر ذلك عام 1990 خمسة من رواد وعلى متن المكوك الفضائي ديسكفري بوضع التلسكوب هابل في مداره الحالي على بعد 6,12كم من سطح الأرض , وقد أطلقت NASA اسم الفلكي " أدوين هابل " على التلسكوب حيث أثبت أن الكون يتمدد بقيمة زمنية ثابتة ..
*أنه يوجد أكثر من 100 من الأقمار التي تدور حول كواكبها المختلفة في مجموعتنا الشمسية حيث تتراوح في أحجامها ما بين أجسام تزيد عن عن مساحة قمرنا وبين أجسام أخرى تقل عنه بكثير , وأن هذه الأقمار تختلف بأجوائها بين التجمد والمجال المغناطيسي وبين البركاني والغازي المحيط ..
* أن ما بداخل كوكبنا الأرض من مكونات يشابه إلى حد كبير ما بداخل الكواكب الشمسية حيث تم تقسيمه من الخارج كيمائيآ إلى سيليكوز .. وقشرة صلبة .. وقشرة لزجة جدآ تعرف ب " عباءة الأرض " , كما أن الطبقة الخارجية لكوكب الأرض تعتبر من المكونات الضعيفة ذات الحقل المغناطيسي بسبب انتقال مادتها الموصلة بشكل كهربائي , ويقال أن معظم سطح الأرض عمره أقل من 100 مليون سنة في حين أن الأجزاء الأقدم من القشرة يقدر عمرها ب4,4 بليون سنة ..
* أن العنقود النجمي عبارة عن مجموعة من النجوم التي تكونت من تكاثف جزيئات مادية ضمن سحابة ضخمة , وتعد الثريا (M45 ) من أشهر هذه العناقيد بالإضافة إلى عنقود الجاثي (M13 ) الذي يعتبر من النوع الكروي , أما العناقيد الموجودة داخل مجرتنا فتسمى العناقيد المجرية وذلك بسبب تواجدها بالقرب منا وكذلك بسبب تباعد نجومها من بعضها البعض , ولهذا تحديدآ أطلق عليها بالعناقيد المفتوحة التي يعد أشهرها ( M44)
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:54 am

أن كلمة الفلك كانت عند العرب تعني قديمآ مدار النجم، وكان يطلق على علم الفلك لدى العرب أسماء عدة منها: علم الهيئة/النجوم/التنجيم، بدون فصل بين علم الفلك والتنجيم، وكذلك الأمر بالنسبة للمنجم، فهو الذي يشتغل بأحد العلمين أو بكليهما حيث أعتبرالمنجم حينها هو الفلكي ، وكان المسعودي يقول في ذلك"صناعة التنجيم والتي هي جزء من أجزاء الرياضيات تنقسم قسمة أولية إلى قسمين أحدهما العلم بهيئة الأفلاك وتراكيبها ونصبها وتأليفها والثاني العلم بما يتأثر عن الفلك". ولكن تعاقيت السنين بعد ذلك وألغى علماء العرب والمسلمون علم التنجيم كليآ ..
* أن معظم علماء الفلك في الوقت الحالي هم حقيقة فيزيائيين فليكين.حيث كان علم الفلك علماً وصفياً أو رياضياً. وكان علماء الفلك يرسمون أو يأخذون صور
الأجسام عبر تلسكوباتهم ويقومون بحساب مواعيد الكسوف أو الخسوف وأوضاع الكواكب أو أوضاع النجوم والمسافات إليها ، أما في وقتنا الراهن فقد استطاع علماء الفلك أن يكتشفوا طرق العمل الداخلية المعقدة للكون عبر تطبيق قوانين الفيزياء في المجالات الواسعة . لهذا السبب , معظم علماء الفلك اليوم يدرسون الفيزياء الفلكية..
*أن في كتابه المجسطي ، والذي ضمنه أكثر الأعمال الفلكية اليونانية الأولى، وضع بطليموس منظومة كونية تحتل الأرض مركزها، وتدور حولها سبع كرات هي: القمر والشمس والكواكب الخمسة المعروفة آنذاك " عطارد- الزهرة- المريخ- المشتري- زحل " وكانت كرة الثابتات تحمل النجوم التي تبدو ثابتة المواقع بالنسبة لبعضها وتتحرك معاً وكأنها جسم واحد، أما ما وراء هذه الكرة فهو غير قابل للرصد من قبل البشر! أما الحركة التقهقرية للكواكب فقد فسرها بطليموس باستخدام دوائر التدوير (وهي فكرة كان قد طرحها هبارخوس قبله بـ 200 سنة)..
* أن بعد ولادة الأرض بـ 200 مليون سنة ضرب نيزك الأرض فتكون من الشظايا القمر وكان اليوم آنذاك 6 ساعات فقط، ونتيجة فعل القمر والذي بدأ بجذب مياه المحيطات والتي تعود لتضرب القيعان فتبطئ حركة الأرض حول نفسها من الغرب نحو الشرق، وترد الأرض بشكل معاكس فتبعد القمر لذا بعد 30 مليون سنة يصبح اليوم 68 ساعة وبعدها يفلت القمر فتعود الأرض للتسارع ليصبح اليوم 6 ساعات بعد 1000 مليون سنة.. إذن نقول أن القمر يصبح كل سنة أكثر ابتعاداً عن الأرض بمقدار 4 سم تقريباً، وسيفلت القمر من قبضة جاذبية الأرض بعد حوالي 30 مليون سنة. والله تعالى أعلم
* أن المريخ أحد كواكب المجموعة الشمسية الداخلية وهو يلي الأرض وبعده مباشرة المشتري، مع وجود حزام من الكويكبات والغبار(Asteroids) بين المريخ والمشتري، حيث يعتقد أن هذا الحزام ناتج من إنفجار كوكب يقع بين المريخ والمشتري يحتمل أن يكون قد تعرض لإصطدام من قبل بعض المذنبات مما أدي لتفتتة، وما يؤكد هذا الإتجاة بالتفكير هو إرتطام مجموعة من المذنبات بكوكب المشتري قبل سنوات قليلة، حيث يعمل المشتري على جذب الأجسام الكبيرة لترتطم به مما يحمي الأرض وبقية كواكب المجموعة الشمسية الداخلية من هذه الإصتدامات،
* أن ظاهرة نوفا تحدث في نظام نجمي ثنائي واحداهما يكون قزم ابيض. وهذا القزم الابيض يبتلع غاز الهيدروجين من النجم المرافق. وهذا الغاز يتواجد في الغلاف الجوي للنجم المرافق والذي يكون غالبا اكبر في الحجم لكن اصغر في الكتلة. وعندما ينتقل الغاز من النجم المرافق الى القزم الابيض يسخن ويذلك يملع لمعانا مؤقتا
* أن أغلبية علماء الفلك يؤمنون الآن بأن 90% من كتلة الكون في صورة مادة ما لا نستطيع قط ان نراها. بالرغم من الخرائط الكونية المفصلة والتي تغطي الطيف الكهرومغناطيسي من موجات الراديو حتى اشعة غاما , الا اننا فقط استطعنا ان نرصد 10% من الكتلة الكلية التي يتكون منها الكون المرئي. حيث صرح العالم الفلكي بروس مارجون من جامعة واشنطن لصحيفة النيويورك تايمز في 2001 “انه لمن المخزي حقا اننا نعترف بأننا لا نستطيع ان نجد 90% من الكون".
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:54 am

أنه بالرغم من عدم قدرة الفلكيين الذهاب إلى الفضاء لدراسة الكون , إلا أنهم استطاعواالكشف عن الكثير من المعلومات الهامة حول الكولكب والنجوم من خلال حزم الضوء وأشكال الإشعاع الأخرى فحتى اليوم أصبحنا نعرف الكثير عن المسافات إلى النجوم والكواكب والمجرات، كتلها، حرارة سطحها وتكوينها الكيميائي ... وهذا بالتّحديد ما يجعل علم الفلك أداة سحرية مدهشة للاكتشاف، وإبداع عبقري للعقل البشري.
* أن انفجار المتجدد الجبار الذي حدث في عام 1054 ، ظل واضحاً في منتصف النهار لـ 23 يوم متتالية، وظل يشاهد في السماء لأكثر من سنتين، وقد ذكره الصينيون في أقصى الشرق.. وحتى الهنود جنوب أمريكا، إلا أن الأوروبيين لم يذكروه، فقط لأن الكنيسة قررت أن السماوات كاملة وأرسطو لم يذكر أي شيء عن انفجار يشوّه السماء!!!
* أن إيراتوستين الاسكندري الذي عاش ما قبل الميلاد قد عين مقدار محيط الأرض وبطريقة قريبة من الطريقة الجيوديزية الحديثة، فمن مراقبته لشمس الظهيرة في أطول أيام السنة لاحظ أنها في أسوان تكون جنوب السمت بمقدار 7.25 درجة عن شمس الاسكندرية في نفس اليوم، ولما كانت المسافة بين الاسكندرية وأسوان حوالي 500 ميل وأن الدائرة الكاملة قياسها 360 درجة تساوي حوالي 50 مرة الزاوية 7.25 درجة , فتوصل إلى قيمة لمحيط الأرض تبلغ 24500 ميل وهي قريبة جدا ًمن القيمة الحقيقية والتي تبلغ 24840 ميل.
* أن ظهور الشمس فوق الأفق، عند منتصف الليل. وهي ظاهرة تشاهد عند أي نقطة من نقاط الدائرة القطبية الشمالية في اليوم الحادي والعشرين من شهر يونيو، ومن نقاط الدائرة القطبية الجنوبية في اليوم الحادي والعشرين من شهر ديسمبر. وضمن هاتين الدائرتين تتزايد، تدريجيا، فترة بقاء الشمس مشرقة، بحيث تكون هذه الفترة خمسة وستين يوما عند خط العرض 70 ومئة وأربعة وثلاثين يوما عند خط العرض 80؛ أما في القطبين الشمالي والجنوبي فالشمس لا تغيب طوال ستة أشهر.
* أننا لا نرى من على الأرض سوى وجهاً واحداً للقمر ويعود ذلك لأن القمر يدور حول نفسه بنفس سرعة دورانه حول الأرض، وقد تم للمرة الأولى في 4 تشرين الثاني من العام 1959 كشف ذلك الجانب الغامض من القمر عبر السفينة لونا-3 الروسية، ويتميز هذا الجانب بندرة البحار عليه، وبكثرة الفوهات، ومعظم معالمه تحمل أسماءً روسية (بحر موسكو، فوهات: تسيلكوفسكي، مندلييف، كارالليوف)، وهناك فوهة تحمل اسم جوردانو برونو (نجمت عن صدم نيزك للوجه الخلفي للقمر في 18 حزيران من العام 1178 وهو نفس التاريخ الذي سجل فيه قساوسة إنكليز رصدهم لإنشطار القمر!).
* أن النظرية النسبية العامة لإنشتاين قد قدمت لنا إمكانيات لم يكن يتصور عقل بشري ، فعبر النسبية العامة وميكانيك الكم استطاع الإنسان الوصول إلى اللحظات الأولى من عمر الكون.. وغدت هذه النظرية فيما بعد حجر الزاوية في بناء أي نظرية جديدة، فلقبول أية نظرية لا بد من أن تكون صامدة نسبوياً، فعلى طريق بناء نظرية التثاقل الكمية مثلاً وبالرغم من أن العلماء لم يتوصلوا لنتيجة نهائية حتى الآن، إلا أنهم يعلمون أبرز سمات هذه النظرية والتي تتعلق بحقيقة تأثير الثقالة في البنية النسبية للزمكان
* أن النظريات الأولى للكون جعلت الأرض في مركزه حيث ساد هذا الاعتقاد بين اليونانيين والهندوسيين والصينيين، ومعظم الثـقافات القديمة، التي رأت أن عالم الأرض يختلف عن وماء ونار وهواء، أما في السماوات فهي مكونة من مواد أثيرية، الشمس والقمر والجوالات الخمسة، وجميعها تدور حول الأرض بمدارات دائرية تحديداً لأن أرسطو كان يرى بالدائرة الشكل الأمثل، وفي السماوات المثالية لا يمكن للكواكب إلا أن تتبع هذا النوع من الحركة، وكل كوكب يتخذ له مساراً ضمن قبة شفافة كبيرة تتثبت عليها النجوم.
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:55 am

هل تعلم بأن كوكب Gj 1214b، الذي تم إكتشافه مؤخرآعلى أنه يزخر بالمياه ويعتبر شبيهآ بكوكبنا , يبلغ حجمه ضعف الأرض مرتين ونصف كما أنه يدور حول نجمة أقل إشعاعآ وأصغر حجمآ من الشمس , حيث ألغت هذه الفرضية إعتقاد راسخ لدى الفلكيين ودحضت كافة النظريات حول ضرورة وجود كوكب كأرضنا ولكن في ظروف مشابهة لمجرتنا درب التبانة
* أن اتساع الكون الممكن مراقبته من قبل الفلكيين المحتلرفين والهواة يبلغ مائة ألف مليون مليون مليون من الأميال. أما الأرض فتظهر مقارنه بهذا الكون صغيره حقا. هذا إذا وضعنا في الإعتبار أيضآ الصغر اللامتناهي للكائن البشري قياسآ بعمالقة الكون من مخلوقات. ولكننا إذا نظرنا إلى الطرف الآخر من المقياس نجد أن الذرة وهي لبنه الاساسيه في بناء المادة ، لا يتجاوز طول قطرها جزاء من عشرة آلاف مليون جزء من المتر . لهذا فإن تفسير الظواهر الفلكية العملاقة يعتمد على ما يحدث داخل الذرة الدقيقة . حيث أن علم الفلك يربط بين اكبر الأشياء التي نعرفها وبين أصغرها.
*أن أحد ممرات هرم خوفو الأكبر كانت موجهه نحو القطب الشمالي كما كان آنذاك . ذلك أن محور الأرض يبادر أو يتحرك تراوحيا مثل دوامة تلف بشكل يجعل القطب الشمالي السماوي (أي النقطة في السماء التي تقع مباشرة فوق القطب الشمالي للأرض) يرسم دائرة في السماء خلال دورة طولها 26000 سنه. وتعرف النجمة التي يصادف وجودها قريبا من القطب السماوي " بالنجم القطبي" وكان الممر المذكور للهرم الأكبر موجها نحو النجمة " الثعبان" الواقعة في كوكبة " التنين" والتي كانت حقيقة النجم القطبي منذ 4500 سنه خلت
* أن هيبارك ( 190 – 120 ق.م) اعتبر اعظم فلكي اغريقي الذي كان من بين انجازاته العديدة اختراعه لحساب المثلثات وفهرسته لمواضع النجوم ، وبالتالي اكتشافه للحركة التراوحية لمحور الارض ، والذي اعتمد بطليموس في تايفة كتابه الفلكي العظيم المجسطي – في القرن الثاني الميلادي بشكل يكاد يكون تاما على نظرية هيبارك.
* أن بين مدار المريخ والمشتري، هناك آلاف من الكواكب الثانوية التي ما زال اصلها مجهولا. حيث يتحرك العديد من المذنبات والنيازك في مدرات اهليجية ذات اختلاف مركزي كبير. وبعضها في الحقيقة يتحرك في مدارات من نوع يجعلها لا تعود أبدا من أعماق الفضاء. لذا وضعت المصطلحات الفلكية الخاصة بهذا الشأن. كقولنا أن الكوكب في وضع اقتران , وهذا معناه أنه عندما يقع على خط رؤية الشمس من الأرض. والكوكبان الداخليان عطارد والزهرة يكون كل منهما في وضع اقتران مرتين خلال مسارهما – المرة الأولى عندما يمر الكوكب بين الأرض والشمس ويعرف بالاقتران الأدنى ، والثانية عندما يكون الكوكب في الجهة الأخرى من الشمس ( الاقتران الأعلى )
* أن إحدى النظريات العلمية حول كيفية تكون الكواكب والأجرام الأخرى في المنظومة الشمسية تعتمد على فرضية السديم لعالم الرياضيات الفرنسي لابلاس ( 1749 – 1827) حيث افترض لابلاس أن الشمس تكونت من سحابه غازية آخذت في التقلص وارتفعت حرارتها مما جعلها تدور بسرعة عاليه جدا. تبع ذلك انتفاخ عند حزامها الاستوائي بشكل جعلها تلفظ حلقة من المادة ، تكررت هذه العملية عدة مرات ، وتفترض النظرية أن هذه الحلقات تكثفت إلى كواكب إلا انه تبين فيما بعد أن هذه الحلقات مع افتراض امكانيه تكونها لا يمكن ان تتكثف إلى كواكب.
* أن الشمس تنبعث منها اشعاعات على شموليه مجال الاطوال الموجيه ، بالاضافة الى المجال الضوئي المنظور .إذ ان الشمس ترسل كل انواع الاشعاعات ، ابتداء من الاشعه السينية ( اشعة x ) القاسية ذات الطول الموجي لقصير جدا ( وهي اشعاعات قاتله ) ، وانتهاء بالاشعه لبلاسلكيه ( الراديوية ) والتي امكن دراسة بعضها من على سطح الارض . كما أن الاشعه السينية يمكن دراستها بواسطة الصواريخ . ويصطلح على تسمية الكمية الاجماليه للاشعه الواصله الى الارض بــ اثابت الشمسي ) ووجد انه يساوي 1.95 حريرية/ دقيقية/سينتمتر مربع بمعنى 1.95 درجة مئوية (3.5 درجة فهرنهيتية) ويبقى مقدار الاشعاع هذا ثابتا مما يجعل الحياه ممكنه هنا. كما ان الشمس ترسل ايضا نهيرات متدفقة من جسيمات متنوعه ، كاذرات والاجزاء المركزية لذرة الهليوم والالكترونات وجسيمات اخرى مشحونه كهربائيا ، وخصوصا بعد ظهور البقع الشمسية وغيرها من العواصف على سطح الشمس
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:56 am

أن ASTRONOME لفظة يونانية تعني قوانين النجوم وقد عرف هذا العلم عند العرب بـــ (علم الهيئة) أي العلم الذي يدور حول موضوع الأجرام السماوية وقد كان عسيرا على المؤرخين إرجاع هذا العلم عند الإنسان إلى تاريخ محدد وان تم التوافق حسب قرائن عديدة على انه يعود إلى القرن السادس قبل الميلاد،
* أن النابغة ابو اسحق إبراهيم بن يحيى النقاش المعروف بالزرقلي، وهو خير من قام بالارصاد الفلكية وصناعة الاسطرلاب وتحسينة حتى سمي انجازة بالصحيفة الزرقالية. وقد ترجمت اعمالة الى اللاتينية واهتم بها الغرب ، وينسب المؤرخون الى الزرقلي الفضل في اكتشاف " حركة الاوج البطيئة" في مدار الشمس،
* أن أعمدة الحياه (Pillars Of Creation) هو الرحم الذى تولد منه النجوم, على بعد حوالى 7000 سنه ضوئيه من الأرض نستطيع رؤية أعمدة الحياه هذه التى هى جزء من سديم النسر (Eagle Nebula) و الذى هو فقط واحد من مليارات السدم المنتشره فى الكون , هذه الأعمده تتكون من سحب من الغبار و غاز الهيدروجين .و الهيدروجين أكثر الذرات خفه و بساطه و أنتشاراً فى أرجاء الكون , وهو المفتاح الأساسى لصنع نجم حيث نجد فى داخل السديم السحب الغازيه التي تبدأ ببطء فى التقارب من بعضها لتصنع سحبا أقل حجماً و أكثر كثافه خلال ملايين السنين عن طريق قوه معروفه, هى نفس القوه التى تربطنا بالأرض الا و هى الجاذبيه , هى نفس القوه التى توحد الأجرام و الذرات معاً لتكون الكواكب و النجوم و المجرات فى الكون .
* أن النجوم لديها القدره على المحافظه على الثبات النسبى فى الهيئه و الشكل لأن قوة الجاذبيه ثابته دائما.فنجدالنجم بصفة عامة يعيش معظم حياته فى هذه الحالة التي تسمى لدى الفلكيين بالمساواه, وهذه المرحله تسمى التسلسل الرئيسى (The Main Sequence) و هى الحاله التى تعيشها شمسنا الأن و نحن سعيدون انها فى هذه المرحله , فهى تعطينا نفس كمية الطاقه طوال الوقت و تحرق نفس كمية وقودها بثبات و هذا ما يجعل الحياه ممكنه .
* أن القزم الأبيض هو نوع غريب جداً من النجوم فهو كثيف للغايه, ولديه ما يعادل كتلة 3000 مره كتلة الأرض مضغوط فى كره من الغاز بحجم الأرض, فاذا كان لديك قلم رصاص فقط سيكون وزنه عدة أطنان على النجم الأبيض .والقزم الأبيض هو الحاله الأخيره لنجم مثل شمسنا , ولكنه ليس ميتاً بعد فهو سيظل مضيئاً لمليارات السنين حيث سيظل يشع مخزون حياته من الطاقه , لذلك فانه يطلق عليه فى الوسط العلمى (نجم متقاعد ).
* أن العالم الفلكى أليكس فيلابينكو هو واحد من أنجح العلماء فى أصطياد السوبرنوفا, ففريقه أستطاع ان يسجل أكثر من 600 حاله فى العشر أعوام السابقه, وهذا عدد ضخم جداً اذا أخذنا فى الأعتبار ان السوبرنوفا يحدث بمعدل مرتان فقط كل 100 عام فى كل مجره .. فالبحث عن سوبرنوفا هو مثل البحث بمنظار فى أستاد كرة قدم ممتلىء علىآخره عن الشخص الذى يلتقط صوره فوتوجرافيه و فى وقت محدد من الزمن .
* ان الكلدانيين كانوا اساتذه علم الفلك ، فقد وضعوا تقويما مهما عام 5700 قبل الميلاد واستنبطو الساعة الشمسية لمعرفة القوت، كما عينوا الاعتدالين، وحددوا فصول السنه، وعنهم اخذ المصريون والهنود واليونان.والعرب القدماء مدينون للكلدان المهاجرين بعلم الفلك، فمنهم تعلموه، فتعرفوا الى الابراج والكواكب.. ومنهم اخذوا اسماءها.مثل الجبار، والاكليل وغيرة.. والارجح ان الكلدان والعرب هم من اطلقوا على اكثر النجميات اسماء حيوانات معروفه منهم ومنتشرة في بلادهم.
* أننا نحن معشر البشر فى الأساس مصنوعين من مواد نجميه او غبار نجمى كما أعتاد ان يقول (كارل ساجان), فالعناصر الموجود فى جسدك حسب رأيه -ليس فقط جينياً و انما بالتحديد فى جسدك- الأثقل من الهيدروجين و الهيليوم قد اتت من النجوم المنفجره, فالحديد فى كرات دمك الحمراء و الكاربون فى معظم خلايا جسدك , كل هذا قد تم تصنيعه داخل قلب نجم انفجر خلال عمليات أندماج نوويه و المواد الأثقل من الحديد قد صنعت عن طريق الأنفجارات نفسها.والله تعالى أعلم
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:56 am

أن العلماء اكتشفوا وجود مادة مسمومة في تربة المريخ تحتوي على ملح حامض البركلوريك، التي تعتبر مادة كيميائية شديدة السمية تستخدم على نطاق واسع في وقود الصواريخ. حيث نقل فريق الخبراء في جامعة أريزونا الذي يشرف على مهمة المسبار فينيكس" حيرتهم إزاء النتائج، ويقومون حاليآ بمزيد من التدقيق حول ما إذا كان الحمض السام قد نقل للمريخ كملوث من الأرض عبر مهمات سابقة.أم أن هناك مصادر أخرى خارجيه تسببت به رغم أن الاكتشاف الجديد يثير مزيد من الشكوك حول امكانية وجود حياة على الكوكب الأحمر.

* أن التليسكوب : (telescope) كلمة انجليزية مقسمه إلى قسمين الأول (tele) ومعناها بعيد والثاني (scope) ومعناها كاشف وعندما تركب الكلمتان بالغة العربية تصبح (كاشف البعد) ، والعرب أطلقت علية اسم ( مرقب وايضا مجهر وكذلك منظار ) أي يقرب الأشياء البعيدة ، وهو عبارة عن أداة بصرية تعمل على تقريب الأجرام البعيدة وذالك بتركيز ضوئها في نقطة تسمى نقطة البؤرة لكي يسهل على الراصد رؤيتها وتكبيرها.

* أن وكالة الفضاء الاوروبية قد تم من قبلها اكتشاف القمر الستون حول زحل حيث اطلق عليه حينها اسم فرانك. الذي تم اكتشافه بواسطة فريق فلكي يترأسه كارل موراي من جامعة لندن .وحيث يبلغ قطر القمر فرانك كيلومترين ويتالف بشكل خاص من صخور وجليد على غرار الاقمار الاخرى التي تدور حول زحل.
وكان المسبار كاسيني الذي اطلق عام 1997 بالتعاون بين وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) ووكالة الفضاء الاوروبية ووكالة الفضاء الايطالية. هو مصدر الاكتشاف للقمر فرانك.

* أن شمسنا هذا الجرم المتأجج بشعاع لا يقدر البصر البشري على احتماله أو الصمود في التحديق إليه , توجد في إحدى أذرع مجرة درب التبانة، وتبعد عن مركز المجرة حوالي 30 ألف سنة ضوئية تنتمي الشمس إلى حشد نجوم صغير ومفتوح مكون من 140 نجم تقريباً، تدور الشمس حول مركز المجرة كل 250 مليون سنة تقريباً، كما تقوم الشمس بحركة أخرى معامدة لمدارها حول مركز المجرة وتنجز هزّة واحدة كل 28 مليون سنة.

* أن العالم البريطانى أندرو واطسون قد شكك فى أن تكون هناك حياة على الكواكب الاخرى حيث أشار البروفوسور من جامعة إيست أنجليا، إلى أن الأبحاث التى أجريت حتى الآن تؤكد استحالة الحياة على الكواكب الاخرى بسبب انعدام الماء والغلاف الغازى ومنها القمر.وأوضح واطسون أن الحياة على الارض لن تستمر لأكثر من مليار سنة، معتبراً أن هذه الفترة قصيرة نسبياً إذا ما علمنا أن هذا الكوكب نشأ قبل نحو 4 مليارات سنة. وأن الأرض الآن هى البرهان الوحيد على وجود حياة فى الكواكب .

* أن القمر الصناعي الأمريكي الأول، اكسبلورر 1 في رحلته الفضائية الأولى إكتشف منطقة إشعاع حادة تسمى حزام إشعاع "فان الين"، هذه الطبقة مشكلة من سرعة إنتقال شحنات الجزيئات المحصورة بمجال الأرض المغناطيسي في منطقة على هيئة كعكة تحيط خط الإستواء. وأن حقل كوكبنا المغناطيسي منحرف على شكل دمعة عين بتأثير الرياح الشمسية، وأن جو الارض الأعلى والذي نعتقده ساكن وهادئ فهو يضطرب بالنشاط ويزداد في النهار ويتقلص في الليل متأثرا بالتغييرات في النشاط الشمسي حيث تساهم الطبقة العليا في المناخ والطقس على الأرض بسبب النشاط الشمسي في نشوء ظاهرة بصرية مثيرة في جونا، فعندما تصبح الجزيئات المشحونة من الريح الشمسية محصورة في حقل الأرض المغناطيسي، تصطدم بالجزيئات الجوية فوق أقطاب كوكبنا المغناطيسية، ثم تبدأ بالتوهج تلك الظاهرة تعرف بالشفق القطبي أو الفجر القطبي.

* أنه قد سبق للعلماء الفلكيين وأن سجلوا انفجار ضخم ونادر لنجم كان في منتصف طريقه نحو حافة الكون، حيث أعتبر رقماً قياسيا من ناحية إمكانية مشاهدة جسم بعيد من الأرض بالعين المجردة . والنجم الهرم، الذي كان ضمن مجرة غير معروفة، كان قد انفجر مُطلقاً حزماً من أشعة "غاما" على بعد 7.5 مليار سنة ضوئية من الأرض، ليبلغ سطوع الانفجار الأرض وأمكن مشاهدته بالعين المجردة في فترو زمنية دامت أقل من ساعة، وأوضح العلماء أن النجم كان قبل انفجاره أكبر من كوكب الشمس بأربعين ضعفاً، كما أن شدة الانفجار أدت إلى تبخر أي كوكب قريب.بالجوار ويذكر أن مسافة 7.5 مليار سنة ضوئية تفوق بكثير أبعد نجم أمكن مشاهدته بالعين المجردة، والبالغ 2.5 مليون سنة ضوئية، علماً أن السنة الضوئية تبلغ 5.9 تريليون ميل.
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا تعرف عن الفلك

مُساهمة من طرف احمد بشير في الإثنين يناير 30, 2012 2:59 am

هل تعلم أن إحدى الدراسات الفلكية الحديثة تؤكد إنّ الشمس والكواكب تكوّنت قبل 4.6 مليار سنة، من خلال اصطدام جاذبي لسحابة من الغاز والغبار والجليد., حيث حاولت الدراسة في مجملها معرفة ما الذي حدث على مرّ الزمن فيما كانت الكواكب تتابع مسارها ضمن مدارات دائرية وحولها حلقة ضخمة من حطام الكواكب يصل قطر عدد مهمّ منها إلى مئات كثيرة من الكيلومترات. , ووفقا للنظرية فإنّ الكواكب اجتذبت الحطام غير أنّ القوة الجاذبية للأخير كانت كافية لدرجة أبعدت أورانوس ونبتون وزحل عن الشمس , وأدّى هذا التغيّر إلى إطالة الزمن الذي استغرقته هذه الكواكب لإكمال دورتها حول نجمها حيث استغرقت دورة زحل ضعف الزمن الذي استغرقه الزهرة لإكمال دورته. وبفعل جاذبيتهما المتبادلة، بدأ الكوكبان في الانزياح عن مداريهما لإكمال دورة بيضاوية مثلما يمكن ملاحظتها هذه الأيام.

* أن من الاحتمالات العلمية لنهاية الكون تتركز حول مدى سرعة التوسع في الكون حيثت تتطرق إحدى النظريات العلمية إلى إمكانية تتباطئ هذه السرعة تدريجيًّا بفعل قوة الجاذبية ثم تقف، وبعده سيبدأ الكون بالتراجع نحو الوراء، أي ستندفع المجرات وجميع الأجسام السماوية والفلكية الموجودة في الكون نحو المركز، وسيتقلص الكون وينكمش على نفسه بفعل قوة الجاذبية، حتى يرجع الكون كله ويتركز في نقطة واحدة صغيرة جدًّا قد تبلغ الصفر، أي يعود الكون إلى حالته الأولية. وهذا معناه طبعًا موت الكون وفناؤه قبل أن يصل إلى هذا الحد بوقت كبير.

* أن أصول نظرية الأنفجار العظيم تعود إلى خطأ ارتكبه أينشتاين عام 1917 إذ وصفه فيما بعد بأنه كان أكبر مأزق في حياته حيث حصل أينشتاين على حلول لمعادلاته تؤدي إلى أن الكون يتوسع مما دفعه تفادياً للوقوع في مشاكل بسبب نتيجته المعارضة لما هو سائد في الأوساط العلمية إلى إضافة حد لموازنة جنوح الكون إلى التوسع .. لكن الذي حدث عام 1929 أن العالم إدوين هبل اكتشف أن مجرتنا ليست وحيدة في الفضاء بل يوجد هناك ملايين المجرات وتلك المجرات تندفع مبتعدة عنا بسرعات خيالية مما دفع بأينشتاين إلى إسقاط حده الإضافي وهنا ولدت نظرية الأنفجار العظيم والتي تقول أن الكون كان متجمعاً في موضع واحد يدعى متفرداً كثافته لانهائية وقوانين العلم جميعها متوقفة هنا وكذلك الزمان والمكان

* أن بعض النجوم التي تفوق كتلتها 12 مرة كتلة الشمس تنفجر متحولة لمستعرات أعظميه (سوبر نوفا تطلق الطاقة بكميات هائلة في الكون كما تطلق مع طاقتها الهائلة المواد الثقيلة والتي جاء الحديد في الأرض عن طريقها وبعد ذلك يتحول النجم المتبقي من السوبر نوفا إلى نجم نيتروني (إذا كانت كتلة النجم بين 15 و30 كتلة شمس ) أو ثقب أسود (30 فما فوق مرة كتلة شمس ).هو حيز من الفضاء يحيط بجسم تداعى وانكمش إلى أبعاد صغيرة لدرجة أصبح معها الجذب الثقالي كبيراً لدرجة أن الضوء نفسه لا يستطيع أن يهرب من قبضته .

* أنه وفي عام 1994م أنتبه العلماء لخطورة الأجسام القادمة من الفضاء والتي قد ترتطم بكوكبنا من النيازك والمذنبات ولاسيما بعد حادثة المذنب (شوميكر – ليفي) الذي ضرب كوكب المشتري ثم عادت شظاياه بعد أسبوع تصطدم بهذا الكوكب من جديد ونتج عن هذا الاصطدام ما قوته أكبر مما ننتجه من أسلحة الدمار الشامل على الأرض وحدث أيضاً أرتفاع لدرجات الحرارة حتي بلغت ثلاثة أضعاف درجة حرارة سطح الشمس ولو كان هذا الإرتطام قد حدث معنا لأصبحت الأرض بما فيها هباءً منثوراً ولأصبحنا في خبر كان

* أن في الاول من ماي لسنة 2008 قام علماء من جامعة تكساس بتاكيد و جود نوع ثالث من النجوم القزمة النابضة حيث و قبل ذلك كان يعتقد وجود نوعين من النجوم القزمة , نجوم ذات تركيب هدروجيني للطبقة الخارجية و هي المكونة لنسبة 80 % من النجوم القزمة في الفضاء اما ال 20 % من النجوم القزمة الباقية فطبقتها الخارجية مكونة من الهدرجين و الهليوم و بعض المواد الشاذة.

* أن علم الأحياء الفلكي Astrobiology (ويـُعرف كذلك بأسماء علم الفلك الخارجي Exobiology أو exopaleontology, bioastronomy، وفي أحيان نادرة علم أحياء الغرباء Xenobiology) هو دراسة الأصل والتوزع والتطور للحياة. حيث تعتبر هذه الدراسة متعددة المشارب تضم البحث عن بيئات مناسبة للحياة في المجموعة الشمسية والكواكب القابلة للسكنى خارج المجموعة الشمسية، والبحث عن أدلة على تطور الحياة من الجماد Abiogenesis والحياة على المريخ وعلى الأجرام الأخرى في مجموعتنا الشمسية، والأبحاث المعملية والحقلية في أصول والتصور المبكر للحياة على الأرض، ودراسات احتمالات تكيف الحياة مع التهديدات على الأرض وفي الفضاء الخارجي.

* أن كوكب "جي جيه 436 سي يعتبر أصغر كوكب يُكتشف حتى الآن خارج مجموعتنا الشمسية. وقال العلماء المكتشفون في اسبانيا ان الكوكب الصخري الذي يزيد طول نصف قطره بحوالي 50 في المئة عن نصف قطر الأرض يدور حول نجم قزم أحمر اللون يبعد 30 سنة ضوئية في مجموعة نجوم الاسد (ليون). واكتشف الكوكب الذي أطلق عليه "جي جيه 436 سي" بتحليل تشوهات في مدار كوكب آخر أكبر حول نجم "جي جيه 436" وهي تقنية مشابهة للتي استخدمت لاكتشاف كوكب نبتون قبل 100 سنة. والغريب ان الكوكب الجديد كتلته أكبر نحو خمس مرات من الأرض رغم انه يزيد عنها بنسبه 50 % !!وهو أصغر كوكب يكتشف حتى الان خارج المجموعة الشمسية حيث يفتح تحسن التقنيات الطريق امام اكتشاف عوالم أكثر شبها بعالمنا. وكوكب "جي جيه 436 سي" ليس أكبر كثيرا من الأرض ويدور قريبا من نجمه الصغير والبارد نسبيا مرة كل خمسة أيام من أيام الأرض فقط
avatar
احمد بشير
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى